العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أبردين ستاندرد»: تزايد عوامل التفاؤل بالانتعاش الاقتصادي في الإمارات

    أكد تقرير لمؤسسة أبردين ستاندرد للاستثمارات وهي مؤسسة إدارة أصول عالمية، على تضافر عوامل التفاؤل بالانتعاش الاقتصادي في الإمارات فيما بعد أزمة «كوفيد 19»، مشيرة إلى أنه من بين المؤشرات الإيجابية ارتفاع الطلب بين المستهلكين والنمو الملحوظ للأعمال في جميع أنحاء الدولة. وتعكس هذه العوامل والمؤشرات تصوراً مستقبلياً مشرقاً وتوقعات جيدة لعودة الإمارات لمسار النمو القوي ما قبل الجائحة وفق أبردين ستاندرد إنفستمنت.

    وأوضح التقرير أن السياسات الحكومية الاستباقية وتدابير الدعم ساعدت في التخفيف من تأثير جائحة «كوفيد 19» من البداية إلى تمكين الاقتصاد من أداء أفضل من المتوقع في عام 2020. وتشير التصورات إلى معدلات نمو إيجابية ومرضية بحلول نهاية 2021 تصل إلى 2.5% في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، و3.6% في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي غير النفطي.

    وقال إدريس الرفيع، رئيس أبردين ستاندرد انفستمنت - الشرق الأوسط وأفريقيا: يمكن رصد التطور الإيجابي اعتباراً من بداية الربع الثاني، الذي شهد تحسن الظروف في القطاع الخاص مع نمو الأعمال التجارية الجديدة بلغ أعلى مستوى له في 20 شهراً، وذلك طبقاً لمؤشر مديري المشتريات IHS Markit في الإمارات.

    وفي الوقت نفسه؛ ارتفعت توقعات الأعمال للشهر الخامس على التوالي مع استمرار الآمال في التعافي التام من آثار الجائحة. وستضيف مشروعات مثل مركز الابتكار (إنوفيشن هب) في مركز دبي المالي العالمي الذي افتتح أخيراً إلى هذا الزخم.

    ومن المقرر أيضاً أن ترتفع الإنتاجية على نطاق أوسع خلال الأشهر المقبلة في أبوظبي، بعد السماح بنسبة تصل إلى 60% من الحضور في مكان العمل اعتباراً من 30 مايو. وأضاف الرفيع: أظهرت السياحة الداخلية زخماً قوياً، يساعد على التعافي، مع تزايد إشغال الفنادق وأماكن الإقامة.

    ويتوقع زيادة التحسن مع وصول من تلقوا التطعيم في الدولة إلى 100% من جميع المجموعات المؤهلة لتلقيه بحلول نهاية هذا العام.

    وتشمل المبادرات الأخرى التزام إمارة رأس الخيمة، بإنفاق أكثر من 130 مليون دولار أمريكي على 20 وجهة سياحية مستدامة فيها، للاستفادة من الطلب العالمي على هذا النمط من السياحة.

    نقطة تحول

    يتزايد الطلب على الفنادق لاستضافة المؤتمرات والمعارض وغيرها من الأحداث مرة أخرى، وتمكنت دبي من إثبات قدرتها الفائقة على العودة إلى المسار السابق بسرعة، من خلال استضافة معرض سوق السفر العربي في أوائل مايو، وكان إيذاناً بأول حدث دولي للسفر والسياحة يعقد منذ ظهور فيروس «كوفيد 19». ويبشر عقد سوق السفر العربي بالخير، حيث ستستضيف دبي معرض إكسبو في وقت لاحق من 2021، والذي يُعتبر نقطة تحول لانتعاش الاقتصاد المحلي بأكمله.

    طباعة Email