العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أبوظبي للأوراق المالية» يُدرج سندات لمجموعة «اتصالات» بقيمة مليار يورو

    أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية إدراج سندات أصدرتها شركة مجموعة الإمارات للاتصالات (مجموعة اتصالات) بقيمة مليار يورو وضمن شريحتين متساويتين؛ الأولى مُستحقة في عام 2028 والثانية في عام 2033. وتجاوزت مستويات الاكتتاب على هذه السندات 6 أضعاف الطرح.

    وتأتي الشريحة الأولى لأجل 7 سنوات بقيمة 500 مليون يورو وعائد سنوي قدره 0,375% وتاريخ استحقاقها في 17 مايو 2028، في حين جاءت الثانية لأجل 12 عاماً وبقيمة 500 مليون يورو وعائد سنوي نسبته 0,875% ومستحقة في 17 مايو 2033.

    وتم إصدار هذه السندات غير المضمونة في إطار برنامج السندات الأوروبية متوسطة الأجل، وهي حائزة تصنيف AA- من وكالة «ستاندر آند بورز» وتصنيف Aa3 من وكالة «موديز». وسيتم دفع أسعار الفائدة لحملة السندات في 17 من مايو سنوياً. ويتوقع سوق أبوظبي إجراء أكثر من 10 عمليات إدراج خلال 2021، إضافة إلى إطلاق سوق المشتقات المالية المقرر في الربع الأخير من العام الحالي.

    ارتفاع الطلب

    وقال سعيد الظاهري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: تجاوزت مستويات الاكتتاب على هذه السندات 6 أضعاف الطرح نتيجة ارتفاع الطلب من المستثمرين المحليين والدوليين، والذي يُعزى إلى اهتمامهم المتزايد بقطاع الاتصالات في الإمارات. ويشهد السوق إقبالاً متزايداً من جهات الإصدار بعد طرح سلسلة من المنتجات والخدمات الجديدة خلال العام الماضي لتلبية متطلباتهم.

    تنويع مصادر رأس المال

    وقال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات: إصدار السندات أتاح للمجموعة الفرصة لتنويع مصادر رأس المال والاستفادة من تحسُّن تكلفة التمويل، كما أن الإدراج يساهم بتعزيز مستويات المرونة والشفافية لدى المجموعة والمستثمرين في أسواق رأسمال الدين.

    ونحن سعداء بمستويات التسعير التي سجلتها سنداتنا والاهتمام الكبير الذي حازته من مستثمرين محليين وعالميين. ويعكس هذا الطلب القوي الأسس المالية المتينة التي تقوم عليها أعمالنا وثقة حاملي السندات بمستقبل قطاع الاتصالات في الإمارات. وشهد سوق أبوظبي ارتفاعاً ملحوظاً في تداول الأسهم خلال العام الحالي، حيث ارتفعت قيمته السوقية في الربع الأول 25% لتسجل رقماً قياسياً وهو 936 مليار درهم.

    كما شهدت الأشهر الثلاثة الأولى زيادة إجمالي القيمة المتداولة للأسهم المشتراة والمباعة 5 أضعاف على أساس سنوي ليبلغ 107,8 مليارات درهم، وارتفع المؤشر القياسي للسوق 17.2٪. وارتفع حجم الشراء والبيع لصالح المستثمرين المؤسسيين بشكل ملحوظ من 14,6 مليار درهم إلى 92,6 مليار درهم، بينما ارتفع حجم تداول المستثمرين الأفراد أكثر من الضعف ليبلغ 15,1 مليار درهم.

    إدراجات

    يأتي إدراج سندات "اتصالات" عقب إدراج سندات بقيمة مليار يورو أصدرتها شركة موانئ أبوظبي مطلع هذا الشهر، وإدراج سندات أخرى بقيمة 1,1 مليار يورو أصدرتها شركة «المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ»، وهي جهة إصدار أدوات الدين لشركة «مبادلة للاستثمار». ويضطلع بنك أبوظبي الأول بدور وكيل إدراج سندات مجموعة اتصالات المقوّمة باليورو.

    طباعة Email