العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تصدر 120 مليون قرص إلى أمريكا الشمالية سنوياً

    «لايف فارما» الإماراتية تستعد من «جافزا» لدخول 6 دول العام المقبل

    أعلنت مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية، المالكة لشركة «لايف فارما» للأدوية لصناعة الدواء، التي تتخذ من دبي مقراً لها، حيث بدأت المنطقة الحرّة بجبل علي في دبي (جافزا) في عام 2014، عزمها الدخول إلى 6 دول جديدة العام المقبل، ليرتفع عدد الدول إلى 18 دولة، بدلاً من 12 دولة حالياً. 

    وقال رجل الأعمال الدكتور شمشير فاياليل رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، إن شركة «لايف فارما»، هي الوحيدة المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة الأمريكية، وأول شركة لإنتاج الأدوية في الإمارات، معتمدة لتصدير الأدوية للولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا والبرتغال وتايوان بالأدوية، وهي ست دول تتمتع ببعض من أصعب متطلبات الجودة في هذا القطاع.

    وأضاف: تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع 2.2 مليار قرص، و600 مليون كبسولة، و30 مليون زجاجة دواء سائل (شراب) سنوياً.

    وأشار الدكتور شمشير، إلى أن «لايف فارما» تصدر 120 مليون قرص دواء من إنتاجها إلى أمريكا الشمالية (أمريكا وكندا) سنوياً، فيما تصدر لأستراليا 250 ألف عبوة من محلول الطاقة، و250 ألف عبوة «أقراص» مسكن للآلام وخافض للحرارة. 

    وتابع: تبلغ قيمة التصنيع المتوقع لـ «لايف فارما» العام الجاري، نحو 200 مليون درهم (الدولار يعادل 3.67 دراهم)، سواء للسوق المحلي أو التصدير، ويستحوذ السوق المحلي على 75 % من الإنتاج، بينما يتم تصدير 25 % من الإنتاج.

    وذكر أن المصنع يستهدف الوصول إلى حجم تصنيع بقيمة 300 مليون درهم العام المقبل، وزيادة حجم التصدير، ليصبح 40 % من إجمالي الإنتاج، بدلاً من 25 % في الوقت الراهن.

    وأكد الدكتور شمشير، أن صناعة الدواء بالإمارات، تستهدف دخول المزيد من الأسواق العالمية، وتصنيع أدوية عالمية محلياً، لتعزيز شعار «صنع في الإمارات»، في أسواق الدواء العالمية. 

    وقال: «تعدّ صناعة المستحضرات الصيدلانية، محرّك نموّ قائماً على الابتكار، وعلى القيمة في الاقتصاد الإماراتي، فهي تجمع بين التقنيات المتقدّمة وخبرة المهنيين ذوي المهارات العالية، ما يسمح لدولة الإمارات بالمنافسة بنجاح في السوق العالمية، والانتقال إلى مكانتها التجارية واللوجستية الحالية».

    وأعلن أن مصنع لايف فارما، قام بمساعدة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، بالتصنيع الطارئ لمنتجات دوائية تستخدم في علاج الفيروسات، حيث تستخدم كعلاجات مساعدة لمرضى فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19). 

    وأوضح أن هذه الأدوية تعد من العلاجات التي تم إجازة استخدامها في البروتوكول الإماراتي للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد، ممن لديهم أعراض بسيطة أو متوسطة. 

     وأعلن الدكتور شمشير، أن مصنع «لايف فارما»، سيكون المالك الحصري المحلي لأدوية مبتكرة، لم يسبق تداولها في الأسواق، وهي أدوية مبتكرة، لها فترة حماية لمدة 10 سنوات، بدون بدائل محلية عالمياً خلال هذه الفترة، مثلها مثل شركات الأدوية الدولية الكبرى. 

    وأشار إلى أن الشركة تستعد لإجراء مباحثات مع شركات الأدوية الرائدة عالمياً، للحصول على حقوق أنتاج 5 أدوية محلياً، حيث ستكون هذه الأدوية خارج حقوق الملكية الفكرية ما بين عامي 2022 – 2023، موضحاً أن المصنع بصدد الحصول على التراخيص اللازمة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية لتسجيل هذه الأدوية، لكي تكون أول بديل محلي لهذه الأدوية في الإمارات، ومن ثم توزيعها في الدول الأخرى.

    طباعة Email