تدابير صارمة لتعزيز مستويات الصحة والسلامة في «الإمارات العالمية للألمنيوم»

أكدت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم التزامها الشديد بتدابير صارمة لتعزيز مستويات الصحة والسلامة بالشركة، وأشارت إلى مشاركة ما يقارب 5000 موظف في أكثر من 42 جلسة عبر الإنترنت في الجلسات الافتراضية التي نظمتها الشركة للموظفين.

وطورت الشركة برنامجها الخاص بالصحة النفسية وتدريب مجموعة من المسعفين الأوليين إلى جانب كبار المسؤولين في الشركة وتعزيز مستويات الصحة والسلامة في مكان العمل لمواجهة جائحة (كوفيد19).

وقال سلمان داوود عبدالله نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الصحة والسلامة والأمن والبيئة والجودة وتطوير الأعمال في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي»، إن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ركزت جهودها على تعزيز مستويات الصحة النفسية باعتبارها إحدى أولوياتها في مجال الصحة والسلامة في مكان العمل، حتى قبل تفشي جائحة (كوفيد19). وتم إطلاق حملة «الصحة النفسية» لجميع الموظفين، بدءاً من أكتوبر.

وأكدت الشركة تطبيق إجراءات صارمة لحماية موظفيها من فيروس كورونا وإجراء تغييرات في طريقة العمل وتوسعة المناطق السكنية للموظفين.

ويعمل 63 طبيباً وممرضاً في المراكز الطبية للشركة، إضافة إلى موظفين آخرين يعملون بشكل دائم، لتقديم الدعم على مدار الساعة للحفاظ على سلامة الموظفين.

وأطلقت الشركة في العام 2017 برنامج مساعدة الموظفين، والمعني بتقديم استشارات سرية ومشورة قانونية ومالية وخدمات التدخل في الأزمات لجميع الموظفين وعائلاتهم مجاناً.

وأضاف أنه خلال الجائحة شددت الشركة على توفير الأنشطة الترفيهية للموظفين الذين يعيشون ويعملون في الموقع، وساعدنا في إعادة بناء منطقة الحديقة وتوفير مساحات للموظفين لزراعة النباتات ورعايتها في أوقات فراغهم. ووفرنا منطقة لصيد الأسماك وصالة ألعاب رياضية وحوض سباحة، إلى جانب العديد من المرافق الأخرى، ونقوم الآن بتجهيز مضمار للجري حول الأشجار في المنطقة السكنية، فالصحة النفسية ترتبط بشكل وثيق بالصحة الجسدية.

 

التطعيم التطوعي

وتابع: بدأنا برنامج التطعيم التطوعي في موقعي الطويلة وجبل علي في يناير 2021، تلقى معظم موظفينا والمقاولين العاملين لدينا اللقاح بنجاح. وأضاف أنه رغم الصعوبات المترتبة على جائحة كورونا، فإن الشركة مستمرة في وظيفتها الحيوية بتزويد العالم بواحد من أهم المعادن التي يحتاجها وهو الألمنيوم الذي يشكل نحو 1,4% من إجمالي الناتج المحلي لاقتصاد الدولة. كما يدعم قطاع الألمنيوم بنحو 60950 وظيفة محلياً، لذلك فإنه من الضروري لنا أن نستمر في العمل مع الالتزام الكامل بتوجيهات الحكومة الإماراتية والتدابير التي تفرضها.

وأشار إلى أن معظم الشركات والمؤسسات وكذلك المئات من موظفي الشركة اتجهوا للعمل عن بعد بشكل جزئي، إلا أن بعض المهام الفنية، مثل تعدين البوكسيت وإنتاج الطاقة وتكرير الألومينا وصهر وصب الألمنيوم، لا يمكن إنجازها إلا من خلال تواجد فرق فنية تعمل في مواقعنا. وحرصت الشركة على تأمينهم باحتياطات بالغة الدقة لضمان استمرارية العمل. كما طبقت الشركة تدابير صارمة لحماية موظفيها من فيروس كورونا والذي شمل إجراء بعض التغييرات في طريقة العمل وتوسعة المناطق السكنية للموظفين.

 

سلامة الموظفين

وقال: يعمل في مراكزنا الطبية 63 طبيباً وممرضاً وموظفون آخرون بشكل دائم، وهم ملتزمون بتقديم الدعم على مدار الساعة للحفاظ على سلامة موظفينا، كما استعانت الشركة بفريقين طبيين آخرين لإجراء اختبارات لجميع الموظفين والمقاولين الذين يعملون في الشركة.

وأوضح سلمان عبدالله أن الشركة ضاعفت الفريق الطبي في شركة «غينيا ألومينا كوربوريشن» التابعة للشركة في غينيا، لدعم ورعاية الموظفين كما نعمل مع السلطات المعنية لتوعية المجتمعات المجاورة لنا حول تدابير الوقاية الأساسية وتزويدهم بمعدات التعقيم والتنظيف التي يحتاجونها.

وأشار إلى أن شركة غينيا ألومينا كوربوريشن ركزت على تدابير الحجر الصحي لحماية قوتها العاملة مدعومة بإجراء فحوصات (كوفيد19) لجميع الراغبين بالوصول إلى مواقع الشركة، حيث إن الكثير من عملياتها في مناطق نائية نسبياً.

وأكد أنه تم تطبيق سياسات التباعد الاجتماعي في جميع مكاتبنا وعملياتنا ومرافقنا، بما في ذلك وسائل النقل في الإمارات وفي غينيا. كما علقنا جميع الرحلات الدولية وقيدنا الاجتماعات التي تضم أكثر من شخصين.

 

مستويات السلامة

وأكد ارتفاع مستويات السلامة في الشركة حسب المعايير العالمية، حتى مع التحديات الضمنية التي صاحبت بدء الإنتاج في مصفاة الألومينا الجديدة وعمليات التعدين الجديدة في غينيا.

وأوضح أنه لم تكن هناك أية إصابات مرتبطة بارتفاع درجات الحرارة في مواقع الشركة بالإمارات خلال أشهر الصيف، ما يعكس النجاح الكبير لحملة السلامة التي أطلقتها الشركة تحت عنوان «تغلب على الحرارة».

 

معايير دولية

وأكد أن أنظمة إدارة الصحة والسلامة المهنية في مواقع صهر وصب الألمنيوم في الطويلة وكذلك منجمنا في غينيا، تم تطويرها وفقاً للإرشادات الدولية، بما في ذلك معايير الأداء الصادرة عن مؤسسة التمويل الدولية وإرشادات مجموعة البنك الدولي بشأن البيئة والصحة والسلامة. كما تستعين الشركة في مواقعها في الإمارات بالمدققين الخارجيين بانتظام تماشياً مع متطلبات معايير «أيزو 45001 للعام 2018» الصادرة عن المنظمة الدولية للتوحيد القياسي ومركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية (أوشاد).

طباعة Email