العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    6 شركات تقنية ناشئة و3 رائدة تنضم لبرنامج لشبكة شراكات الأعمال بدبي

    أثمر برنامج «شبكة شراكات الأعمال» التابع لمبادرة «دبي للمشاريع الناشئة»، إحدى المبادرات المبتكرة لغرفة تجارة وصناعة دبي لدعم ريادة الأعمال، عن عدد من الشراكات الاستراتيجية بين ثلاث شركات رائدة في دبي وست شركات ناشئة تقنية، ليختتم بذلك البرنامج دورته للعام 2021، مما يعكس نجاح البرنامج في توفير منصة انطلاق مثالية للشركات الناشئة في عالم الأعمال.

    وشهدت الدورة الحالية التي اختتمت أخيراً مشاركة 13 شركة ناشئة في المرحلة الأخيرة من البرنامج، حيث استعرضت مشاريعها أمام الشركات الرئيسية الرائدة في دبي المنضمة للبرنامج، وتم الإعلان عن 6 خطط لشراكات واتفاقيات بين هذه الشركات والمشاريع الناشئة المشاركة في البرنامج التي قامت بتوفير حلول مبتكرة للتحديات التي تواجهها هذه الشركات الرئيسية.

    وبرز في الشركات الناشئة المشاركة بهذه الدورة أن 73% منها لم يسبق لها أن شاركت أو انضمت إلى حاضنة أو مسرعة أعمال، في حين أن 50% من الشركات الناشئة المشاركة في دورات برنامج «شيكة شراكات الأعمال» قد قدمت من خارج الدولة.

    وشارك في الدورة الحالية من برنامج «شبكة شراكات الأعمال 2021»، 3 مؤسسات وشركات رئيسية رائدة في دبي وهي غرفة تجارة وصناعة دبي، وشركة «دي إتش إل» وبنك الإمارات دبي الوطني. وقامت الشركات الرئيسية خلال الفعالية الإلكترونية بتقييم الشركات الناشئة التي تأهلت للبرنامج والتي بلغ عددها 13 شركة ناشئة، حيث قام المتأهلون للبرنامج بعرض حلولهم المبتكرة لمعالجة التحديات التي تواجهها الشركات الرئيسية الثلاث.

    واتفقت غرفة تجارة وصناعة دبي على التعاون مع «زدبول» و«فاليو جرد» و«ديجيتال فالكون»، في حين اتفقت شركة «دي إتش إل» على التعاون مع «أوتوجي»، واختار بنك الإمارات دبي الوطني التعاون مع «إن-دي- أيه آي».

    وقالت ناتاليا سيشيفا، مدير أول المشاريع الخاصة وريادة الأعمال في غرفة دبي، إن الدورة الحالية من برنامج «شبكة شراكات الأعمال 2021» عززت التوجه السائد في بيئة الأعمال نحو الرقمنة، وأظهرت الحاجة إلى اعتماد الحلول الرقمية المبتكرة من قبل الشركات، لافتةً إلى أن المستقبل هو ملك الشركات التي تتقن الاستثمار بالحلول الذكية، وتأخذ بالاعتبار الاحتياجات والمتطلبات المتغيرة للمستهلك والعميل.

    وأضافت أن البرنامج نجح في توفير منصة مثالية لشراكات الأعمال الاستراتيجية، للاستفادة من فرص لقاءات الأعمال، وتطوير مهاراتهم، ومساعدتهم على دخول مجال ريادة الأعمال وسوق العمل، لافتةً إلى أن الشركات الـ 13 التي تأهلت للمرحلة الأخيرة من البرنامج، سيتاح لها الانضمام إلى برنامج «دعم الشركات الناشئة ذات النمو السريع» لتوفير التدريب والتوجيه المتخصص لها لاستكمال رحلتها في مجال ريادة الأعمال.

    يهدف برنامج «شبكة شراكات الأعمال» إلى وصل الشركات والمؤسسات المختلفة في الإمارة مع أصحاب المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف إنشاء شراكات مربحة تحقق الأهداف المشتركة. ويعتبر برنامج شبكة شراكات الأعمال برنامجاً مبتكراً لدعم ريادة الأعمال والشركات الناشئة عبر إتاحة المجال لها للعمل مع شركاء مرموقين مما يكسبها مميزات عدة منها اكتساب الخبرة والمهارات اللازمة للعمل على تطوير المشاريع الخاصة لهذه الشركات.

    طباعة Email