مع اقتراب انقضاء مهلة الانضمام إلى برنامج The Outliers

تعاون «HUB71» ومكتب أبوظبي للاستثمار لمنح 10 ملايين درهم للشركات الناشئة

أعلنت Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي، عن تعاونها مع مكتب أبوظبي للاستثمار لدعم شركات التكنولوجيا الناشئة في مراحلها التأسيسية من أجل تنمية فرقها وتوسيع نطاق أعمالها بغرض إحداث تأثير مجتمعي ملموس.

وتأتي هذه الشراكة استكمالاً لبرنامج Hub71 الجديد The Outliers «المتميزون» الذي يتيح للشركات الناشئة حول العالم التعاون مع أبرز المؤسسات والهيئات الحكومية في أبوظبي لمعالجة التحديات التشغيلية التي تواجهها.

ويمكن للشركات الناشئة على مستوى العالم التقدم للانضمام إلى البرنامج ضمن مهلة تنتهي يوم الخميس 1 يوليو.

وتعزز شراكة Hub71 مع مكتب أبوظبي للاستثمار، والتي تندرج في إطار برنامج الابتكار الذي أطلقه، التزام الإمارة بتوفير بيئة تنافسية للشركات الناشئة تمكّنها من الحصول على رأس المال والمشاركة في الأنشطة التجارية ونيل حوافز من القطاعين العام والخاص.

واستضافت Hub71 ومكتب أبوظبي للاستثمار يوماً تجريبياً لشركات Hub71 الحالية لتقديم طلبات من أجل الحصول على منح نقدية من المكتب تسهم في تسريع نموها.

وقد جرى اختيار 10 شركات ناشئة لتلقّي منح تزيد قيمتها على 10 ملايين درهم (2.7 ملايين دولار) لتسريع تطوير حلولها المبتكرة، وذلك عقب عملية فرز وتدقيق أجرتها لجنة استثمارية تضم أعضاء من Hub71 ومكتب أبوظبي للاستثمار.

يشار إلى أنّ برنامج The Outliers مبادرة سنوية تقودها Hub71 بالشراكة مع أبرز المؤسسات والشركاء الحكوميين من أجل معالجة التحديات التشغيلية التي تعترضهم، وتهدف إلى تسريع وصول الشركات الناشئة إلى رأس المال وتعزيز سوق أبوظبي المزدهر.

كما يسعى البرنامج إلى تعزيز ثقافة الابتكار ضمن المؤسسات التي تسعى إلى التعاون مع الشركات الناشئة والاستثمار في الأفكار الرائدة التي يطرحها المؤسسون من أجل تحسين العمليات وتعزيز الكفاءة.

وقد حددت هذا العام كل من ماستركارد، والاتحاد للطيران، وتاليس، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك المشرق، ودائرة الصحة – أبوظبي المشاكل التي تواجهها وستتعاون مباشرةً مع رواد الأعمال لتقديم مفاهيم قابلة للتسويق.

وستحصل الشركات الناجحة على تمويل يصل إلى 100 ألف درهم (27 ألف دولار) وعلى مزايا أخرى، بالإضافة إلى عقود شراكة وفرصة الانضمام إلى مجتمع Hub71 الحيوي للاستفادة من الحوافز التي يقدمها ومن برامج القيمة المضافة وشبكة الشركاء العالميين التي يمتاز بها.

في هذا الإطار، قال إبراهيم عجمي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لـHub71 ورئيس المشاريع والنموّ في شركة مبادلة للاستثمار: نحن ملتزمون بدعم شركات التكنولوجيا الناشئة من خلال توفير شبكة من الشركاء الذين يدعمون مهمتنا ويسعون لتسهيل الوصول إلى التمويل والمنح.

ومما لا شك فيه أن رأس المال يعتبر عامل تمكين أساسياً يعزز نمو شركاتنا الناشئة. ويتيح برنامج The Outliers لهذه الشركات التي تقدم منتجات مثبتة الفعالية التعاون مع شركائنا من المؤسسات والجهات الحكومية لمساعدتها على دمج الابتكار في نماذج أعمالها.

واليوم، أمام هذه الشركات فرصة للتقدم بطلب المشاركة في برنامج The Outliers والحصول على دعم المؤسسات القوية التي ترغب في مساعدتها على تطوير مفاهيم مستدامة.

وتسلط مثل هذه المبادرات الضوء على فوائد الشراكات التي تجمع القطاعين العام والخاص، والتي تمتاز بها بيئة أبوظبي الفريدة.

وتتخصص الشركات الناجحة التي تلقت منحاً مالية من مكتب أبوظبي للاستثمار في مجال التكنولوجيا الصحية والمالية والزراعية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مما يعكس التزام أبوظبي برعاية مجموعة متنوعة من الأفكار والتقنيات المبتكرة في القطاعات عالية النموّ.

وأضاف عجمي: تعزز الشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار ضمن إطار برنامج الابتكار الذي أطلقه الجهود المشتركة التي تبذلها أبوظبي من أجل ضمان نجاح الشركات الناشئة.

فنحن نفتخر بتعاوننا الوثيق مع مكتب أبوظبي للاستثمار، ونتطلع إلى المزيد من قصص النجاح في مجتمع الشركات الناشئة الذي نساهم في نموه.

من جهته، قال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار: تعتبر الشركات الناشئة أساسية لاقتصاد أبوظبي لناحية الفوائد الاقتصادية التي تأتي بها والطموحات والأفكار الجريئة التي تضيفها إلى منظومة الأعمال.

كما تؤدي الحكومة دوراً مهماً في توفير بيئة تلقى فيها الشركات الدعم اللازم لتحقيق النجاح.

ونعمل كذلك في مكتب أبوظبي للاستثمار على استثمار أكبر قدر من الموارد وبذل كافة الجهود لمساعدة الشركات الناشئة المبتكرة على التوسّع انطلاقاً من أبوظبي.

ويعدّ برنامج الابتكار محركاً أساسياً في تحقيق هذه الرؤية، حيث يساهم في تزويد الشركات الناشئة بالأدوات والوسائل اللازمة لتحقيق كامل إمكانياتها.

طباعة Email