«إكسبو الشارقة» يبحث مع مكتب الصناعة والتجارة الإيطالي تطوير مجالات التعاون

بحث مركز «إكسبو الشارقة» مع مكتب الصناعة والتجارة الإيطالي في الإمارات، سبل تنمية وتطوير مجالات التعاون بين الجانبين، وترسيخ حضور الشركات الإيطالية في المعارض، التي يستضيفها وينظمها المركز على مدار العام، إلى جانب توسيع مشاركة مجتمع الأعمال بالشارقة في المعارض التي تقام في جمهورية إيطاليا.

جاء ذلك خلال اجتماع تنسيقي عقد مؤخراً في مركز «إكسبو الشارقة» بين سيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز «إكسبو الشارقة»، وماورو مارزوتشي الأمين العام لمكتب الصناعة والتجارة الإيطالي في الإمارات، حيث بحث الجانبان آفاق التعاون الثنائي في مجال تنظيم فعاليات مشتركة وتوفير خدمات ومزايا للمستثمرين وزوار المعارض من البلدين.

واستعرض الجانبان أهم التحديات التي يواجهها قطاع المعارض والمؤتمرات، في ظل الظروف الراهنة، وسبل مواجهتها بما يخدم مصلحة جميع الأطراف، ويسهم بإعادة الانتعاش لقطاع المعارض.

شراكات دائمة

وأكد سيف المدفع أهمية تعزيز التعاون بين الفعاليات الاقتصادية في البلدين وإقامة شراكات دائمة بينها من بوابة المعارض والمؤتمرات، مشيراً إلى أن المنتجات الإيطالية المتنوعة تعد خياراً للعديد من المستهلكين على مستوى الإمارات، ويستطيع مركز «إكسبو الشارقة»، بما لديه من إمكانات وقدرات تنظيمية وترويجية بدعم ورعاية من غرفة الشارقة، تمكين الشركات والعارضين الإيطاليين من توسيع خريطتهم التسويقية من خلال الأحداث المهمة، التي يستضيفها وينظمها المركز.

واستعرض المدفع الأجندة السنوية للمركز والفعاليات المختلفة، التي يستضيفها والمعارض، التي يخطط لإقامتها خلال العام الجاري، إلى جانب الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي يتخذها المركز خلال إقامة المعارض حرصاً على سلامة العارضين والزوار، مؤكداً الاستعداد التام لتقديم جميع أشكال الدعم والتسهيلات للشركات الإيطالية الراغبة بالمشاركة في الفعاليات الاقتصادية، بما يساعدها على تعزيز حضورها وانتشارها في أسواق المنطقة، وتنمية العلاقات الثنائية في مجال المعارض والمؤتمرات.

وأشاد ماورو مارزوتشي بتجربة الإمارات ومركز «إكسبو الشارقة» في صناعة المعارض، مؤكداً أهمية العمل لتنسيق لقاءات دورية بين الجانبين وتبادل الوفود والخبرات لتعزيز التعاون، مشيداً بالممارسات التنظيمية والتقنية الرائدة لمركز «إكسبو الشارقة»، التي تمكنه من تنظيم عدد كبير من المعارض الدولية المتخصصة، والتي من أبرزها معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات ومعرض صناعة وتشكيل الصلب والمعادن «ستيل فاب»، مشيراً إلى أهمية قطاع المعارض والمؤتمرات في تعزيز فرص الشراكة بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والإيطالي، والمساهمة في استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية المتوفرة في العديد من القطاعات الاقتصادية الواعدة لدى الجانبين.

طباعة Email