تعاون بين «الاتحاد لائتمان الصادرات» وغرفة التجارة والصناعة الكينية

وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات، وهي شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات، مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة والصناعة الوطنية الكينية، وذلك بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين الإمارات وكينيا، من خلال تحفيز التجارة البينية وتدفق الاستثمارات، ودعم نمو الشركات المحلية في البلدين. يأتي ذلك في أعقاب منتدى «أسبوع دبي في أفريقيا – كينيا»، الذي تم عقده مؤخراً.

وتهدف مذكرة التفاهم، التي وقعها ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وريتشارد نجاتيا، رئيس الغرفة الكينية إلى خلق فرص تجارية واستثمارية واعدة للشركات العاملة في البلدين.

كما تسعى الشراكة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والعلاقات التجارية القائمة بين الإمارات وكينيا. وخلال منتدى «أسبوع دبي في أفريقيا- كينيا»، في فبراير، ذكر معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية والمكلف بملف استقطاب أفضل المواهب والكفاءات ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، أن التبادل التجاري بين الإمارات وكينيا بلغ 9.9 مليارات درهم في 2019، مقارنة بـ5.5 مليارات في 2015، وتصل استثمارات الإمارات في كينيا إلى 2.38 8.7 مليارات، بينما تقدر الاستثمارات الكينية في الإمارات بـ231.4 مليون درهم.

طباعة Email