القمة الافتراضية للمبادرة ترحب بانضمام ١٠ دول جديدة

خارطة جواز دبي اللوجستي تتوسع عالمياً

أعلنت مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي» التي أطلقتها دبي والمُصممة لتسهيل تدفق التجارة الدولية وفتح آفاق الوصول إلى الأسواق وبناء شبكة لوجستية لنقل البضائع حول العالم، عن ترحيبها بانضمام 10 دول جديدة إلى المبادرة خلال قمّتها الدولية الأولى التي عُقدت افتراضياً أمس، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة.

شملت قائمة الدول الجديدة المنضمة إلى المبادرة: كينيا وباراغواي والإكوادور وماليزيا إثيوبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وبوركينا فاسو وغينيا. وبذلك يرتفع إجمالي عدد الدول المنضمة للمبادرة منذ إطلاقها إلى 23 دولة منها: إسرائيل والهند وإندونيسيا وتايلاند وجنوب أفريقيا والبرازيل وكولومبيا وفيتنام وكازاخستان والسنغال.

شارك في القمة نخبة من الرؤساء التنفيذيين والوزراء من حكومات عدة وممثلين عن الهيئات التجارية الدولية الرائدة، بهدف تعزيز التعاون الدولي، وتوفير الظروف والمعلومات والحوافز المناسبة للأعمال، لتشجيع إطلاق الإمكانات الكاملة للتجارة العالمية.

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: تُعقد القمة الدولية الأولى لمبادرة الجواز اللوجستي العالمي في عام استثنائي شهد ارتفاع عدد الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم في هذا البرنامج إلى 23 دولة خلال 12 شهراً فقط.

وتعتبر مبادرة الجواز اللوجستي العالمي أول برنامج ولاء عالمي للشحن يُوفر لأعضائه فرصة الوصول إلى ثلاث فئات من المزايا، وهي الفضية والذهبية والبلاتينية، تُقدمها مجموعة شركاء الجواز اللوجستي العالمي، والتي تشمل سلطات المطارات ومُشغلي الموانئ وخدمات الجمارك وغيرها، والتي تساعد معاً في جعل سلاسل التوريد حول العالم أكثر فاعلية.

 

 

طباعة Email
#