ألفاريز آند مارسال: ارتفاع ربحية أكبر 10 بنوك في الإمارات خلال الربع الأول 2021

أصدرت شركة ألفاريز آند مارسال، الشركة العالمية المتخصصة في تقديم الخدمات الاستشارية، تقرير «أداء القطاع المصرفي في الإمارات» للربع الأول 2021 .

ويسلط التقرير الضوء على أن البنوك العشرة الأكبر في الإمارات، حيث ارتفع صافي الدخل الإجمالي بنسبة 85% على أساس فصلي، بسبب انخفاض نفقات التشغيل وتكاليف انخفاض القيمة التي دعمت الربحية الإجمالية. وتستمر المواقف المالية والخارجية القوية للإمارات في دعم أساسيات القطاع المصرفي.

ويفحص تقرير أداء القطاع المصرفي، الذي أعده أسد أحمد، المدير العام ورئيس قسم الخدمات المالية في الشرق الأوسط لدى شركة ألفاريز ومارسال، بيانات أكبر 10 بنوك مدرجة في الإمارات، ومقارنة نتائج الربع الأول من 2021، بالنتائج السابقة للربع الرابع 2020.

والبنوك العشرة الأكبر المدرجة في الدولة التي تم تحليلها في تقرير أداء القطاع المصرفي في الإمارات هي: بنك أبوظبي الأول، بنك الإمارات دبي الوطني، بنك أبوظبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، بنك المشرق، بنك أبوظبي الإسلامي، بنك دبي التجاري، بنك الفجيرة الوطني، بنك رأس الخيمة الوطني، ومصرف الشارقة الإسلامي.

أبرز التوجهات

وانخفضت القروض والسلفيات بنسبة 0.7% على أساس فصلي، في حين زادت الودائع بنسبة 1.2% على أساس فصلي في الربع الأول من عام 2021.

وانخفضت نسبة القروض الإجمالية إلى الودائع لتصل إلى نسبة 84.5% في الربع الأول 2021 مقارنة بنسبة 86.2% في الربع الرابع 2020. وزاد الدخل التشغيلي بنسبة 1.3% على أساس فصلي، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى انخفاض صافي دخل الفوائد. وتم تعويض ذلك جزئياً بانخفاض بنسبة 5% على أساس فصلي في صافي دخل الفوائد بسبب انخفاض أسعار الفائدة.

وسجل بنك الإمارات دبي الوطني أعلى زيادة في إجمالي الدخل التشغيلي، بأكثر من 25% على أساس فصلي، حيث نما دخل الرسوم بنسبة 42% بسبب حجم الأعمال الأكبر.

وسجلت 8 من أكبر 10 بنوك انخفاضاً في تكلفة المخاطر، حيث أدى تحسن بيئة الاقتصاد الكلي إلى انخفاض المخصصات. وانخفض إجمالي مخصصات خسائر القروض بنسبة 36.1% على أساس فصلي في الربع الأول 2021.

وارتفع صافي الدخل التراكمي بنسبة 84.8% مقارنة بالربع السابق بسبب الانخفاض الكبير في مخصصات انخفاض القيمة بجانب مصاريف التشغيل.

وتحسن العائد الإجمالي على حقوق المساهمين من 5.0% في الربع الرابع 2020 إلى 9.7% في الربع الأول 2021، حيث ارتفع صافي الدخل بنسبة 85% على أساس فصلي.

وقال أسد أحمد: شهد القطاع المصرفي الإماراتي تحسناً ملحوظاً في الربحية في الربع الأول 2021، ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه في الأرباع اللاحقة.

ومن المتوقع أن يساعد برنامج الدعم الاقتصادي المستهدف، الذي مدده مصرف الإمارات المركزي حتى يونيو 2022، في تخفيف الضغط على الميزانيات العمومية للبنوك حتى الربع الثاني 2022.

طباعة Email
#