24 % يمتلكون هواتف مزودة بخدمات الجيل الـ5 في الإمارات

ذكر تقرير لمختبر المستهلك في إريكسون أن 24% من المشاركين في الدراسة من الإمارات يمتلكون هواتف مزودة بخدمات اتصال الجيل الخامس، لكنها تعمل على شبكات الجيل الرابع، مع اتساع نطاق جهوزية المستخدمين لاعتماد هذه التقنية.

وأشار التقرير بزيادة النية للترقية إلى تقنيات الجيل الخامس بنسبة 6% في الإمارات خلال الفترة بين مارس 2019 ديسمبر 2020، في حين أن 81% من المشاركين من الدولة يرغبون بمزيد من الخدمات والتطبيقات المبتكرة التي تعمل بتقنية الاتصال فائقة السرعة.

وكشف التقرير أيضاً أن تقنيات الجيل الخامس بدأت في خلق سلوكيات استخدام جديدة، مثل تراجع استخدام شبكة Wi-Fi في الإمارات بنسبة 20% بعد الترقية إلى الجيل الخامس، وقضاء المستخدمين لتقنيات الجيل الخامس نحو ساعتين في الأسبوع أكثر من غيرهم على الألعاب السحابية، وساعة أخرى على تطبيقات الواقع المعزز، مقارنة بمستخدمي تقنيات الجيل الرابع. ويقضي مستخدمو تقنيات الجيل الخامس 3 ساعات أكثر في الأسبوع في مشاهدة مقاطع الفيديو المباشرة وساعة ونصف الساعة أكثر على تطبيقات الواقع المعزز مقارنة بمستخدمي تقنيات الجيل الرابع.

ويأتي تقرير مختبر المستهلك في إريكسون، والذي يحمل عنوان «خمس طرق لتحسين تقنيات الجيل الخامس»، نتيجة لأكبر دراسة عالمية حول مستهلكي تقنيات الجيل الخامس حتى الآن. حيث غطت الدراسة آراء المستهلكين وتصوراتهم في 26 سوقاً، بما في ذلك في دولة الإمارات، الأمر الذي يمثل 1.3 مليار مستخدم للهواتف الذكية على مستوى العالم، بما في ذلك 220 مليون مشترك في تقنيات الجيل الخامس.

وقال إبراهيم الدفتار، مدير قطاع الذكاء الاصطناعي بإريكسون الشرق الأوسط وأفريقيا خلال مؤتمر افتراضي لمناقشة التقرير إن عدد المشتركين بخدمات الجيل الخامس عالميا وصل نهاية العام الماضي إلى 220 مليون مشترك، وتوقع التقرير أن تصل نسبة تغطية الجيل الخامس إلى 25% من سكان العالم بنهاية 2021. وأشار إلى أن عدد مشغلي الجيل الخامس في الشرق الأوسط وأفريقيا يصل إلى 19 مشغلاً.

وأضاف الدفتار: «يمكن لمزودي خدمات الاتصالات، من خلال التوصيات والأفكار التي أصدرها مختبر المستهلك في إريكسون، تشجيع وتعزيز عملية تبني تقنيات الجيل الخامس وتلبية توقعات المستهلكين».

 

طباعة Email
#