الإمارة ضمن الصدارة عالمياً في سرعة نمو مراكز العمل عن بعد 2021

دبي وجهة عالمية للرحالة الرقميين

ذكرت مجلة «سي إي أو وورلد» الاقتصادية الأمريكية أن دبي تُعد من أكثر وجهات العالم جاذبية للعمل عن بعد وللرحالة الرقميين، ونشرت المجلة تقريراً عن العمل عن بعد كاتجاه حديث بدأ ينتشر على مستوى العالم منذ العام الماضي في سياق المتغيرات الجديدة التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» على العالم كقواعد التباعد الاجتماعي ومفهوم العمل عن بُعد.

وتوقع التقرير أن يتصاعد انتشار هذا الاتجاه في كافة أنحاء العالم خلال السنوات المقبلة. وأكد أن دبي، ومكسيكو سيتي وأثينا من أبرز خيارات العمل عن بعد، وأكثرها جاذبية على مستوى العالم. يذكر أن المجلة صنفت دبي كثاني أفضل مدينة في العالم للعمل عن بُعد في العام الماضي.

وفي تقرير نشره أمس موقع «نوماد ليست» الشبكي الكولومبي المتخصص، جاءت دبي ضمن مراكز الصدارة عالمياً في سرعة نمو مراكز العمل عن بعد خلال الأشهر الأولى من 2021.

وعلى صعيد الأعوام الخمسة الماضية، احتلت دبي المركز السادس في قائمة المدن الأسرع تطوراً لسوق العمل للرحالة الرقميين.

وصنفت القائمة المدن استناداً إلى نسبة النمو التي حققتها كل مدينة في عدد الأشخاص الموهوبين في قطاع التقنية الرقمية والقادرين على مزاولة أعمالهم عن بُعد، وهم الأشخاص الذين اُصطُلِح حديثاً على تسميتهم «الرحالة أو المتنقلين الرقميين». وبلغت نسبة النمو التي سجلتها دبي في عدد المتنقلين الرقميين الذين توافدوا عليها هذا العام 71%.

وكانت المراكز الثلاثة الأولى على القائمة من نصيب ثلاث مدن مكسيكية، وهي: كانكون بنسبة نمو بلغت 168%، وبلايا ديل كارمن (117%)، وتولوم (104%)، على التوالي. وجاءت ميامي الأمريكية الرابعة بنمو 73%، فيما حلت جزيرة تنريفي ضمن جزر الكناري الإسبانية خامسة بنمو 72%.

 

طباعة Email