توسعة منشأة «سكاي فارما» 50% نهاية العام

كشف نبيل سلطان نائب رئيس أول دائرة الشحن في شركة طيران الإمارات، أن «الإمارات للشحن الجوي»، ذراع الشحن التابعة للناقلة، تسعى لتوسعة منشأة «سكاي فارما»، المخصصة لمناولة الأدوية، إضافة إلى مرافقها لنقل المنتجات سريعة العطب في مطار دبي الدولي، لرفع الطاقة الاستيعابية بنسبة تراوح بين 40 و50%، حيث سيتم إنجاز هذه التوسعة مع نهاية العام الجاري.

وقال سلطان في تصريحات صحافية، إن التوسعة الجديدة تأتي في إطار تلبية الطلب المتزايد على نقل تلك المنتجات خلال الفترة المقبلة، مضيفاً أن هناك نمواً كبيراً في الطلب على الشحن الجوي، نتيجة لتقليص رحلات الركاب في جميع أنحاء العالم، حيث كانت هذه الرحلات تستوعب جزءاً من سعة الشحن.

وتعتبر «سكاي فارما»، أكبر مرفق جوي في العالم لتخزين وتوزيع لقاحات «كوفيد-19»، وتقدّر الطاقة الاستيعابية لهذه المنشأة بنحو 10 ملايين قارورة لقاح دفعة واحدة.

وأشار نبيل سلطان، إلى أن «الإمارات للشحن الجوي» تمكنت من نقل أكثر من 75 مليون جرعة مليون جرعة من لقاحات «كوفيد-19» منذ أواخر عام 2020 حتى اليوم وذلك إلى أكثر من 60 دولة حول العالم، وتتطلع إلى 100 مليون جرعة قبل نهاية يونيو الجاري.

وقال إن «الإمارات للشحن الجوي» لجأت إلى تجهيز بعض من طائرات الركاب في إطار نقل الشحنات الجوية إلى جانب أسطولها من الطائرات المخصصة للشحن فقط، وعددها 12 طائرة.

وأضاف سلطان، أن الناقلة تقوم حالياً بتسيير 90 طائرة من طراز «بوينغ 777» المخصصة للركاب في عمليات الشحن الجوي، من بينها 16 طائرة ركاب مجهزة بشكل كامل للشحن، بعد إجراء التعديلات اللازمة عليها.

ولفت نائب رئيس أول دائرة الشحن في شركة طيران الإمارات، إلى أن هناك طلباً متزايداً في الوقت الحالي على شحن المعدات الطبية والدوائية واللقاحات، لا سيما من قبل الدول النامية.

حلول متكاملة

وأوضح أن الناقلة قدمت حلولاً لوجستية متكاملة، لشركات ومصنعي اللقاح، بهدف توصليه إلى مختلف أنحاء العالم، خاصة تلك التي لا تمتلك بنية تحتية مناسبة للتعامل مع المواد الحساسة للحرارة، ما يجعلها تعمل على تخزينها في دبي، ونقلها بكميات قليلة بشكل يومي إلى الأسواق المعنية.

طباعة Email