ارتفاع قوي للإنتاج والأعمال الجديدة بالإمارات في مايو

واصلت القطاعات الاقتصادية غير المنتجة للنفط في الإمارات التعافي في مايو الماضي حيث تحسن الطلب المحلي على خلفية زيادة الثقة بتجاوز تداعيات جائحة «كوفيد 19».

وأظهر مؤشر مديري المشتريات الرئيسي بالإمارات التابع لمجموعة «آي إتش إس ماركيت» ارتفاع الإنتاج بوتيرة قوية، وزيادة الأعمال الجديدة. في الوقت نفسه، تراجع التضخم للشهر الثاني على التوالي، ما سمح بتخفيض أسعار المنتجات من جديد، حيث سعت الشركات إلى اكتساب عملاء جدد.

وسجل مؤشر مديري المشتريات الرئيسي بالإمارات التابع لمجموعة «آي إتش إس ماركيت»، وهو مؤشر مركب مصمم، يعطي نظرة عامة دقيقة على أوضاع التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط، 52.3 نقطة في مايو.

وتحسنت الطلبات الجديدة بشكل خاص بتحسن المبيعات المحلية.

وقال ديفد أوين، الباحث الاقتصادي في مجموعة «آي إتش إس ماركيت»: «أظهر القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات مزيداً من علامات التحسن في مايو، حيث كانت الطلبات الجديدة مدعومة إلى حد كبير بالمبيعات المحلية».

طباعة Email