«جنرال إلكتريك الرقمية» تقدم أحدث حلول مصاهر الألمنيوم

أعلنت «جنرال إلكتريك الرقمية» عن توفير أحدث حلولها لمعالجة العمليات في قطاع صناعة الألمنيوم والمتمثلة في «المصهر الرقمي». وتؤسس هذه البرمجيات توأماً رقمياً ضمن عمليات صهر الألمنيوم.

ويستهدف ذلك تعزيز الإنتاج والحد من تكاليف المواد الخام وتحسين استهلاك الطاقة، بأسلوب في غاية السلامة والأمان.

وتدعم هذه الخطوة استراتيجية التحول الرقمي ضمن مصاهر الألمنيوم في منطقة الشرق الأوسط، والتي يشكل إنتاجها نسبة 8% من إجمالي حجم الإنتاج العالمي. ويمكن للمصهر الرقمي الجديد دعم صناعة الألمنيوم في المنطقة لتحقيق مستويات أعلى من الإنتاجية، علاوة على تقديم رؤى قيمة لتحسين مدة تشغيل المصانع. ويعزز هذا الحل المبتكر حضور «جنرال إلكتريك الرقمية» في قطاع المعادن والتعدين.

وتقدم المصاهر الرقمية قدرات تحليل شاملة للعناصر المتواجدة في بوتقة الصهر علاوة على الخطوط المتفرعة عن كل واحدة منها، إلى جانب توأم رقمي يساعد في تعزيز كفاءة عملية الصهر. ويساعد البرنامج أيضاً المشغلين في توقع العملية المحتملة وأي خلل في المعدات ويوضح أكثر القرارات كفاءة. وتساعد هذه القدرات في تعزيز سلامة العمليات والارتقاء بمعدلات الإنتاج لمستواها الأمثل مع الحد من الأخطاء أثناء سير العمل.

ومن الخصائص المتطورة للمصاهر الرقمية قدرتها على توقع حدوث تسربات في بوتقة الصهر، الأمر الذي يقود للحد من أحداث التوقف المفاجئ ويعزز من صحة البوتقة. كما تقدم هذه المصاهر إنذاراً بوقوع أمور غير مألوفة أثناء عملها على غرار عدم استقرار البوتقة والأحداث غير المرغوب فيها مثل الخلل في الأقطاب الكهربائية بما يساعد في تحسين استهلاك الطاقة وتعزيز موثوقية العمليات. ويمكن للمصهر الرقمي أيضاً تحسين جودة الألمنيوم وتقليل استهلاك المواد الخام من خلال نمذجة الكمية المناسبة من فلوريد الألمنيوم لاستخدامها في كل دفعة.

طباعة Email