2.5 مليار درهم قيمة استحواذ «ألفا ظبي» على أصول من شركة «مربان»

أعلنت شركة ألفا ظبي القابضة، التابعة للشركة العالمية القابضة، عن استحواذها على أصول جديدة مملوكة لشركة «مربان»، وشملت هذه الصفقة كلاً من منتجع شيفال بلان رانديلي الشهير في جزر المالديف، وشركة اتحاد العالمية للضيافة، المتخصصة في إدارة المرافق.

وبموجب هذه الصفقة، ارتفعت قيمة إجمالي الأصول التي استحوذت عليها ألفا ظبي القابضة من شركة «مربان» إلى 2.5 مليار درهم، عقب إعلانها سابقاً عن إبرام صفقة وصلت قيمة أصولها إلى 1.7 مليار درهم، والتي استحوذت ألفا ظبي بموجبها على مجموعة من الأصول، شملت منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات، ومنتجعات لاكشري كوليكشن الوثبة الصحراوية، وعلامة لو نوار كافيه التجارية.

وقال المهندس حمد العامري، المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة ألفا ظبي القابضة: تعزز هذه الإضافة إلى صفقة الاستحواذ الأخيرة محفظة استثمارات وحدة تطوير الضيافة التابعة لشركة ألفا ظبي، كما أن الاستحواذ على اتحاد العالمية للضيافة، الشركة المتخصصة في إدارة المرافق المتميّزة وتضم قاعدة عريضة من العملاء المميزين، سيعزز حضورنا، وسيجعل محفظتنا أكثر تكاملاً وتنوعاً عبر قطاعات مختلفة، وسيوفر فرص نمو جديدة انطلاقاً من مكانتنا البارزة تحت مظلّة الشركة العالمية القابضة.

ويُعد منتجع شيفال بلان رانديلي، الذي تم افتتاحه عام 2013، ثاني المنشآت الفندقية التابعة لمجموعة ال في ام اتش عقب تأسيس فندق شيفال بلان كورشوفيل الشهير في فرنسا، وفي الوقت الذي تشكل فيها جبال الألب ملاذاً متناقضاً لجزر المالديف، نجحت مجموعة ال في ام اتش في توفير أجواء استوائية مميزة داخل المنتجع، تنسجم بشكل مثالي مع البيئة المحيطة القاسية، ويشكل هذا المنتجع أحدث صفقات الاستحواذ الضخمة، التي نفذّتها ألفا ظبي، ما يجعلها واحدة من أبرز الشركات المتميّزة في دولة الإمارات.

تضمّ ألفا ظبي القابضة أكثر من 40000 موظف، وتشارك في تطوير مجموعة واسعة من المشاريع، بما في ذلك العقارات متعددة الاستعمالات والمباني الشاهقة، والمجمعات السكنية، والبنية التحتية.

طباعة Email