العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غرفة عجمان تعطي أولوية خاصة لاستمرارية معارضها المتخصصة لدعم أعضائها

    أكد ناصر الظفري، المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الأعضاء في غرفة تجارة وصناعة عجمان، أن صناعة المعارض المتخصصة واستمراريتها في غرفة عجمان لها أولوية خاصة بتوجيهات من القيادة العليا في الغرفة، بهدف دعم أعضائها وضمان نمو الأعمال وتهيئة بيئة ترويجية محلياً وإقليمياً ودولياً تصب في تعزيز الشراكات وضمان توسيع الأنشطة واستدامة الأعمال بما يواكب أهداف الغرفة وخطتها الاستراتيجية.

    وأوضح أن غرفة عجمان استهلت معارضها المتخصصة بعد تأثيرات الجائحة بمعرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب الافتراضي، حيث يعد المعرض إحدى الفعاليات الرئيسية التي تحرص غرفة عجمان على تنظيمها سنوياً، مؤكداً أن الحرص على تنظيم المعرض افتراضياً في 2021 يعكس أهمية المعرض وضرورة استمراريته للربط بين المؤسسات التعليمية من جانب والطلبة من جانب آخر للتعرف إلى البرامج والتخصصات المتاحة والمستحدثة وخطوات القبول والرسوم التعليمية والمنح الدراسية وغيرها.

    وأشاد ناصر الظفري، رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات المعرض، بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم واللجنة المنظمة لمعرض عجمان للتعليم والتدريب لجذب الطلبة وأولياء الأمور والكوادر التدريسية لزيارة المعرض والاستفادة من الفعاليات المصاحبة والتعرف إلى المؤسسات التعليمية من داخل وخارج الدولة وأبرز التخصصات الأكاديمية المتوافقة مع سوق العمل لاسيما في ظل المتغيرات التي شهدها سوق العمل بسبب تداعيات الجائحة، إلى جانب تسليط الضوء على منجزات الإمارات في مجال التعليم العالي.

    وأشاد بانطباعات زوار المعرض وردود الأفعال الإيجابية التي رصدتها اللجنة المنظمة نظراً لما وفرته المنصة من محاكاة واقعية بإمكانية التواصل المباشر بين الزوار وممثلي الجهات المشاركة، الأمر الذي انعكس على الإقبال اللافت للنسخة الافتراضية الأولى من المعرض، حيث زار منصة المعرض أكثر من 2500 زائر.

    وأكد ناصر الظفري أن اللجنة المنظمة تستهدف استقطاب مجموعة واسعة من الجامعات ومؤسسات التعليم العالي من داخل وخارج الدولة خلال المعرض القادم «aetex 2022» نظراً لما يمثله المعرض كمنصة مهمة لمناقشة واقع القطاع التعليمي بتخصصاته وأدواته واستشراف مستقبله ودوره في الترابط بين التخصصات الأكاديمية ووظائف المستقبل.

    طباعة Email