العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    5327 متدرباً ومتدربة استفادوا من دورات ودبلومات «رُوّاد» الشارقة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    اختتمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رُوّاد»، التابعة لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، مؤخراً، دورة تدريبية افتراضية، بعنوان «إدارة المشاريع الريادية لفئة رواد أعمال المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، وبمشاركة عدد 27 رائد ورائدة أعمال.

    يأتي ذلك، فيما بلغ إجمالي رواد ورائدات الأعمال المستفيدين من الدورات التدريبية والدبلومات المهنية من خلال المؤسسة، حتى نهاية 2020، عدد 5327 متدرباً ومتدربة، منهم 850 متدرباً ومتدربة في عام 2020.

    وركزت الدورة الأخيرة، والتي عقدت على مدار 3 أيام، على تطوير وتقييم الأفكار الريادية، والمهارات التسويقية للمشروع، وقدمها الدكتور عبد الله العطر، مستشار مالي وريادة الأعمال.

    وقال حمد المحمود مدير مؤسسة «روّاد»، إن البرنامج يندرج ضمن برامج إدارة وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، في خطة البرامج والدورات التدريبية المعتمدة لعام 2021، وتهدف سلسلة هذه الدورات، إلى تأهيل وتدريب رواد الأعمال أصحاب المشاريع الجديدة أو القائمة، ليكونوا قادرين على إنجاح مشاريعهم، ومواصلة تطويرها، وهو ما يضمن صناعة رائد أعمال ناجح، وقادر على تلبية متطلبات النجاح في سوق العمل، والمواكبة المستمرة لمتغيرات قطاع الأعمال والاستثمار، وللظروف والتحديات الطارئة التي تواجه الاقتصادات والأسواق على اختلاف أنواعها ومسبباتها، وصولاً إلى تعزيز بيئة الأعمال للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في إمارة الشارقة.

    وأشار إلى أن الدورة استهدفت تنمية قدرات المشاركين على الاختيار الصحيح للمشروع، وتطوير وتقييم الأفكار الريادية بشكل دقيق، وإعداد دراسة الجدوى الاقتصادية التي تهيئ رواد الأعمال لإقامة مشروعاتهم الخاصة، فضلاً عن استخدام أساليب البحث والتقييم، كالعصف الذهني، وتحليل حاجة السوق، للتعرف إلى المنافسة في القطاعات الأكثر طلباً، ومعرفة الاتجاهات العامة للسوق وفهم حاجاته.

    وتعرف المشاركون خلال الدورة، إلى تطوير نموذج عمل المشروع، بحيث يتعرف المتدرب إلى كيفية إدارة وتأسيس المشروع بتناغم، بدءاً من تحديد الجمهور المستهدف، وصولاً إلى التشغيل وتحصيل الإيرادات.

    وتضمنت المحاور أيضاً، التعرف إلى مهارات التسويق الإلكتروني والنفسي، وطرق جذب انتباه العميل، من خلال وضع خطط التسويق، وكتابة المحتوى الإعلامي والتصميم عبر منصات التواصل الاجتماعي، وأهمية الابتكار التسويقي في عالم الأعمال، التي باتت مطلباً أساسياً، لضمان نجاح أي مشروع، إلى جانب عدد من التمارين العملية، لتعزيز وتطبيق المعارف والمعلومات التي تلقاها المشاركون خلال أيام البرنامج.

    طباعة Email