المدير التنفيذي لـ «آتيس» الشرق الأوسط:

«دبي للسيليكون» شريك مثالي للصناعات التقنية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد حسام الحدّاد، المدير التنفيذي لشركة «آتيس» الشرق الأوسط، المتخصصة في صنع أنظمة الكشف عن الحرائق، من مقرها بواحة دبي للسيليكون، أن الواحة هي الشريك المثالي لمصنعي التقنية في دبي، نظراً لما تقدمه من تسهيلات قلّ نظيرها في العالم، مشيراً إلى أن تلك التسهيلات، مكّنت الشركة من تصنيع وبيع أكثر من مليون جهاز حماية ذكي، من خلال مصانعها في الواحة، وتصديرها إلى أكثر من 33 دولة حول العالم، بما فيها بريطانيا، أمريكا الجنوبية، إيطاليا، مالطا، قبرص، الهند وغيرها.

وتوقّع الحدّاد زيادة صادرات الشركة من أجهزة الكشف عن الحرائق خلال العام الجاري، خصوصاً لجهة الأسواق الجنوب آسيوية والأوروبية، التي بدأت معظم حكوماتها أخيراً في فرض ضوابط لتركيب تلك الأجهزة للمباني السكنية، وغيرها من المشاريع، مقدّراً أن يحقق السوق انتعاشاً في العوائد، بدءاً من نهاية 2021.

صنع في الإمارات

وتابع الحدّاد: «إن ختم صنع في الإمارات، المختوم على منتجاتنا، هو مدعاة اعتزاز وفخر لكل العاملين في الشركة، ولأكثر من 11 عاماً، نصنع أجهزة الإنذار والحماية في قلب الإمارات من واحة دبي للسيليكون، لتساعد على حماية أهم المنشآت والمعالم الرئيسة لدولة الإمارات، مثل «مول الإمارات» و«برج العرب»، و«ديرة سيتي سنتر» و«فيستفال بلازا» و«مترو دبي» و«المارية سنترال مول»، ومبنى الدفاع المدني الرئيس، والعديد من الفنادق والمستشفيات.

وتم أخيراً، تكريم شركة «أتيس» الشرق الأوسط، بجائزة الابتكار والجودة، من خلال منظمة «إنترسك» العالمية، لمساهمتها في تطوير صناعة كشف وإنذار الحريق، وتقديم عدد من أجهزة الحماية الذكية التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والتحكم عن بُعد. كما تم اعتبارها أفضل مُصنّع لأجهزة الإنذار في الشرق الأوسط.

وتتوقع شركة (6wresearch) للأبحاث، نمو سوق أنظمة ومعدات السلامة من الحريق في الإمارات، بمعدل 2 % سنوياً حتى 2026، وذلك بالتزامن مع جهود الحكومة لإنعاش الاقتصاد، من خلال حزم التحفيز لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وغيرها من المبادرات الحكومية، مثل استراتيجية دبي الصناعية 2030، ورؤية أبوظبي 2030، والاستئناف التدريجي للأنشطة الاقتصادية، واستئناف مشروعات البنية التحتية. 

اختراق

ولفت الحدّاد إلى أن شركة «أتيس» الشرق الأوسط، حققت أول براءة اختراع لشركة إماراتية في مجال كشف وإنذار الحريق، حيث تم تصميم وتطوير منتج جديد للإنذار من الحريق يستخدم «تكنولوجيا الطاقة متناهية الصغر»، بما سوف يسمح هذا الاختراق التقني المهم، بتدوير الطاقة المستخدمة في الإنذار الصوتي، وبالتالي، إمكانية استيعاب أجهزة إنذار أكثر بكثير داخل نفس نظام الحماية وبكلفة أقل، ما يجعل أنظمة «فيلوكس» للحماية من الحريق، أكثر أماناً وتوفيراً للطاقة.

وأضاف: «تقدّم الشركة حلولاً وأنظمة حماية تناسب مشاريع تتكون من فيلا واحدة، وحتى مدينة كاملة، إذ تعد تطبيقات المدن الذكية في مجال الحماية المدنية، جزءاً أساسياً من الخدمات التي تقدّمها الشركة، إلى جانب مجموعة من أنظمة التواصل الصوتي مع الجماهير، والإخلاء في حالات الطوارئ، التي تغطي معظم المتطلبات الهندسية والتصميمية، من خلال مرافقها في واحة دبي للسيليكون».

تطوير

وقامت «أتيس» الشرق الأوسط، بتطوير نظام «فيلوكس كلاود»، الذي يعتبر أول نظام حماية من الحريق ذكياً، يعتمد على سحابة إلكترونية وتكنولوجيا «إنترنت الأشياء»، وهي الآن ليست مجرد فكرة، بل إنها حقيقة تساعد في حماية العديد من المباني والأشخاص من مخاطر الحريق، حيث يتيح النظام، القدرة على توصيل أنظمة الإنذار بالحرائق معاً، عبر شبكة لاسلكية، وتتميّز هذه الشبكة بقابلية زيادة الطاقة الاستيعابية اللا محدودة، كما يمكنها أن تغطي تطبيقاً على مستوى المدينة (يحوي مئات/آلاف المباني)، حيث يتم مراقبة تدفّق المعلومات عبر الشبكة بشكل مستمر، وفي حال وقوع أي حوادث، مثل حريق أو خلل في أحد المباني، سوف يقوم النظام بالإبلاغ عن هذه المعلومات للجهة المسؤولة. فعلى سبيل المثال، يمكن دمج النظام في غرفة المراقبة، وإبلاغ إدارة المدينة بأي حوادث، أو حتى إرسال تحذير لمالك المبنى عن طريق الجوّال، حتى يتمكنوا من متابعة كل المعلومات المتعلقة بالحادثة مباشرة، في نفس التوقيت.

حقوق الملكية الفكرية

تملك شركة «أتيس» الشرق الأوسط، حقوق الملكية الفكرية لصناعة وتصميم وتجميع أنظمة وأجهزة «فيلوكس» للكشف عن الحرائق، بالإضافة إلى أجهزة الإنذار، وأنظمة الإخلاء الصوتي، وحلول المدن الذكية، التي تستخدم في مراكز التسوّق والفنادق والبنايات وغيرها، وتعتبر منتجاتها المُصنّعة في الإمارات، مصدّقة بالكامل من منظمات دولية، حاصلة على شهادات جودة عالمية، ومعتمدة من الدفاع المدني الإماراتي.

طباعة Email