الأكبر من نوعه تُطلقه وزارة الاقتصاد وهيئة الأوراق المالية والسلع

"فينتيك ميغاثون 2021" يبحث مستقبل الخدمات المالية بالإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تنطلق أعمال "فينتيك ميغاثون 2021" في دولة الإمارات ؛ الذي يعد أول ميغاثون من نوعه على مستوى الدولة يهدف إلى تطوير صناعة التكنولوجيا المالية عبر عدد من الفعاليات التي تشهد مشاركة واسعة من قبل الشركات الناشئة المتخصصة في تكنولوجيا الخدمات المالية، تحت رعاية معالي عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، وتمتد فعاليات الميغاثون ضمن جولتين متتابعتين، وينطلق الهاكاثون الأول في مايو 2021، والهاكاثون الثاني في ديسمبر 2021، وتستضيفه منصة FinX22 من فينتيك جالكسي، حتى شهر فبراير 2022 ، ويشتمل على ورش عمل ودورات تدريبية ومسابقتي هاكاثون لتقديم ابتكارات كفيلة بمواجهة التحديات.

وتُركّز فعاليات "فينتيك ميغاثون 2021" على إيجاد حلول تقنية مالية للتحديات التي تواجه قطاع الخدمات المالية في 8 محاور رئيسية، وهي: إدارة الأصول/ الاستشارات الاستثمارية، الأصول الرقمية/ العملات المشفّرة، التمويل الجماعي، الفوركس (تداول العملات الأجنبية)، النموذج الإلكتروني لإجراء "اعرف عميلك"، تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الشمول المالي، التكنولوجيا الإشرافية والتنظيمية.

 

ويُعقد الميغاثون تحت شعار "إعادة تصوّر مستقبل الخدمات المالية الشاملة"، ويسعى إلى تشجيع المبتكرين والمؤسسات المالية والهيئات التنظيمية والشركاء في منظومة العمل في دولة الإمارات على التعاون وحشد المصادر، من أجل وضع نماذج أولية لمعالجة عدد من التحديات التي تواجه صناعة الخدمات المالية.

ويشارك في الميغاثون كشركاء استراتيجيين عدد من أبرز المؤسسات الرائدة في الدولة مثل سوق أبوظبي للأوراق المالية وبنك أبوظبي الأول وإعمار والبنك العربي المتحد.  

تعزيز بيئة الابتكار

وقال معالي عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة، في تعليقه على إطلاق الميغاثون: "إن انطلاق برامج وفعاليات مثل فينتيك ميغاثون 2021 الذي تنظمه هيئة الأوراق المالية والسلع يساعد على تعزيز بيئة الابتكار بالدولة ورفع مستوى التنسيق فيما بين المؤسسات الحكومية والخاصة وتشجيع الشركات الناشئة على أن تلعب دوراً مؤثراً في تطوير حلول مبتكرة للتحديات التي تعترض تنفيذ مهامنا وتحقيق التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة، والعمل على خلق فرص جديدة للنمو.

وتابع معاليه أن هذه المبادرات تعد مُكملة للجهود المستمرة لوزارة الاقتصاد الرامية إلى تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني واستيفاء متطلبات التنمية المستدامة".

وأضاف معاليه: "ترتكز مبادرات هيئة الأوراق المالية والسلع، على ترسيخ مفاهيم ومنهجيات الاستثمار في البنية التحتية والتكنولوجية التي تخدم أمن الشبكات وأمن البيانات والمعلومات، وتطبيق استراتيجية رقمية شاملة للهيئة بالاستفادة من الحلول التكنولوجية المتقدمة خاصة التكنولوجيا المالية FinTech، وسلسلة كتل البيانات الرقمية Blockchain، وذلك فضلاً عن حزمة مبادرات أخرى متطورة من شأنها تحقيق أفضلية لأسواقنا المالية بين نظيراتها في كافة دول العالم".

حقوق المستثمرين

بدورها قالت الدكتورة مريم السويدي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإنابة: "في إطار المهمة الاستراتيجية المنوطة بالهيئة في الحفاظ على حقوق المستثمرين وتشجيع الممارسات السليمة وإيجاد بيئة جاذبة لرأس المال باستخدام أنظمة مبتكرة، يسر الهيئة  الإعلان عن إطلاق فينتيك ميغاثون 2021 بعدما أصبحت التكنولوجيا المالية اليوم جزءاً لا يتجزأ من صناعة الخدمات المالية، ومن المهم جداً الاستفادة من الكفاءة التي توفرها التكنولوجيا لمعالجة الصعوبات التي تواجه المتعاملين في صناعة الخدمات المالية في دولة الإمارات".

وأضافت د. مريم السويدي: " إن الابتكار لم يعد رفاهية؛ فنحن اليوم بحاجة أكبر من أي وقت مضى لتحفيز روح الابتكار وصناعة بيئة محفزة له وترسيخ منهجيات البحث والتحري والاستكشاف باعتبارها المدخل السليم إلى تنمية أسواقنا المالية وترقيها إلى مصاف الأسواق العالمية ، ولا شك أن بناء منظومة عمل مالية معززة بالتكنولوجيا يعد أمراً حيوياً لتخفيف الآثار الاقتصادية الناتجة عن جائحة كوفيد-19، وتحقيق سرعة التعافي منها، وتعي الهيئة أهمية الأنظمة المالية الرقمية في تعزيز قدرة الأسواق والشركات والحكومات والمؤسسات والمجتمعات على مواجهة الأزمات المستقبلية، ويسرها أن تطرح مبادرة تسهم في تحقيق هذه الغاية".

مبادرة تعاونية

من جانبها قالت ميرنا سليمان؛ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فينتيك جالكسي: "إننا متحمسون للغاية للمساهمة في هذه المبادرة التعاونية الخلاقة التي تهدف لمعالجة أهم التحديات التي تواجه الصناعة حالياً.

وبفضل خبراتنا وشبكتنا الواسعة التي تمتد عبر طيف عريض من صناعة التكنولوجيا المالية العربية، سنكون قادرين على جمع شركات التكنولوجيا المالية الناشئة والمؤسسات المالية والشركاء (الجهات المُسرّعة) والأطراف المعنية من المجموعات المحلية العاملة في مجال التكنولوجيا المالية، لتحقيق غاية مشتركة تتمثّل في تبني ابتكارات التكنولوجيا المالية، بهدف تحسين سبل العيش وخلق فرص جديدة للأعمال والتنمية الشاملة لصناعة الخدمات المالية في دولة الإمارات ".

جولتين متتابعتين

ينعقد فينتيك ميغاثون 2021 لهيئة الأوراق المالية على مدى جولتين متتابعتين، وتستضيفه منصة FinX22 من فينتيك جالكسي. وينطلق الهاكاثون الأول في مايو2021، والهاكاثون الثاني في ديسمبر 2021.

وتسمح منصة FinX 22 للمبتكرين والمؤسسات المالية بالمشاهدة والتفاعل والتعاون فيما بينهم، مما يتيح لهم حشد المصادر ووضع النماذج الأولية لحلول التكنولوجيا المالية المرتقبة ضمن آليات الحماية على واجهة برمجة التطبيقات من فينتيك جالكسي.

كما تسهم المنصة في توطيد الشراكات والتعاون بين شركات الابتكارات التكنولوجية الناشئة والراسخة والبنوك الرائدة في دولة الإمارات.

طباعة Email