الرئيس السابق لمجلس الأعمال الهندي:

قرار تملك الأجانب للشركات بنسبة 100 % يعزز بيئة الأعمال في الإمارات

قال باراس شدادبوري الرئيس السابق لمجلس الأعمال الهندي، رئيس مجلس إدارة مجموعة نيكاي، تعليقاً على قرار تملك الأجانب للشركات بنسبة 100 %، إن القرار يؤكد حرص حكومة دولة الإمارات على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز بيئة أعمال تنافسية ومرنة، ومواصلتها إصدار المزيد من القرارات والمبادرات المحفزة للقطاع الخاص، بما يعزز من مكانة الدولة على خارطة الاستثمار العالمي. 

وأضاف شدادبوري: «أهنئ القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي توصلت إلى أهم مبادرة في إجراء تغييرات على قانون الشركات التجارية. السماح للأجانب بتملك الشركات بنسبة 100 %، يعد أكبر خطوة اقتصادية خلال ثلاثة عقود من عملي في الإمارات، للسماح بملكية الأعمال بنسبة 100 %. كان المغتربون يستثمرون مبالغ بنسبة 100 % في أعمالهم التجارية، لكن كان عليهم كتابة 51 % من الاستثمارات في ترخيصهم باسم إخواننا الإماراتيين. وشعر المستثمرون دائماً بالمخاوف، ولا يمكنهم أبداً جلب المزيد من الاستثمار بحرية».

وقال بصفتي الرئيس السابق لمجلس الأعمال الهندي والمنتديات الاقتصادية الأخرى، فقد تحدثنا مع مختلف السلطات الإماراتية الكبرى منذ حوالي 15 عاماً.

ستجلب هذه الخطوة الرئيسة مليارات الدولارات من الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الإمارات العربية المتحدة. لا يمكن أن يكون توقيت الإعلان أكثر ملاءمة. مع معرض إكسبو 2020 القادم، ومع تعافي الاقتصاد العالمي بعد جائحة كوفيد 19، يبحث رواد الأعمال عن استثمارات في دول تقدمية، وأكثر أماناً، مثل الإمارات العربية المتحدة. لديها بنية تحتية عالمية المستوى، وبيئة معيشية عالية الجودة، يمكن أن تكون الإمارات العربية المتحدة، الوجهة الأولى للاستثمارات.

طباعة Email