الصحة والسلامة تتصدّران أولويات «إكسبو»

تتصدر صحة وسلامة جميع العاملين والمشاركين في «إكسبو 2020 دبي» أولويات الحدث العالمي، بداية من الكاميرات الحرارية ومحطات التعقيم، مروراً بالإلزام بارتداء أقنعة الوجه، واللوائح الصارمة للتباعد الاجتماعي، ووصولاً إلى إتاحة التطعيم المجاني لجميع المشاركين الدوليين.

وتشمل الإجراءات المطبقة عمليات التفتيش الافتراضية لمسكن القوى العاملة وتقديم لقاح كوفيد لجميع الموظفين وأُسرهم، وهي كلها جزء من برنامج «إكسبو 2020 دبي» واسع النطاق لحماية جميع المشاركين والقوى العاملة والموردين والمتعهدين والزوار.

وتأتي هذه الإجراءات نتيجة للتعاون الوثيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي، وبما يتماشى مع أحدث المعلومات والإرشادات من منظمة الصحة العالمية، وبهذا تضمن الامتثال لأحدث الإرشادات من كبار الخبراء الطبيين والعلميين والصحيين.

وفي أبريل الماضي، أعلن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عن توسيع نطاق برنامج التطعيم في إكسبو ليشمل جميع الممثلين الرسميين للدول المشاركة في إكسبو 2020.

وأشادت لجنة تسيير إكسبو 2020، التي اجتمعت فور ختام اجتماع المشاركين الدوليين الأخير، بذلك الإعلان، وحثت جميع المشاركين على امتثال نهج إكسبو والانضمام إلى حملة التطعيم المجاني.

وكان الاجتماع السادس والأخير للمشاركين الدوليين حضره شخصياً أكثر من 370 ممثلاً رفيع المستوى لـ173 دولة اجتمعوا في دبي ليشهدوا الاستعدادات النهائية لافتتاح الحدث الدولي الضخم، ويلمسوا عن قرب إجراءات الصحة والسلامة الصارمة المطبَّقة فيه، استعداداً للترحيب بالعالم في الأول من أكتوبر المقبل.

طباعة Email