2.000.000.000 دولار الإنفاق العالمي على المقتنيات الرقمية بالربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي
كشف تقرير صادر عن موقع «كوين بيس ماركت» أنه تم إنفاق أكثر من ملياري دولار على المقتنيات الرقمية في الربع الأول 2021 وهو ما يمثل زيادة بنحو 2100% على الربع الرابع 2020.
ويبلغ حجم سوق المقتنيات الرقمية نحو 30.7 مليار دولار وهو ما يشكل نسبة ضئيلة حتى الآن (1.4%) من إجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية البالغ أكثر من 2.21 تريليون دولار.
 
ويشهد سوق المقتنيات الرقمية غير القابلة للاستبدال في هذه الفترة نمواً غير مسبوق مدفوعاً بانضمام عدد من أصحاب المليارديرات والمشاهير والمؤثرين ومن ضمنهم إيلون ماسك والمضاربين إلى هذه الموجة التي يشبهها بعضهم بـ«الهوس» وبعضهم الآخر بفقاعة «دوت كوم» في نهاية التسعينيات التي يمكن أن تحتوي في المستقبل القريب على بعض التطبيقات المثيرة للاهتمام في التجارة الأكثر شيوعاً.
 
ويقول منتقدو هذه التقليعة الجديدة إنه لا يوجد أي معيار بعد للأصول غير القابلة للاستبدال وما الذي يمكن أو لا يمكن أن تفعله، في حين تبقى الأصول رهناً بقواعد المنصة المدرجة التي تكون غير متوافقة مع المنصات الأخرى.
 
وحتى الآن لا تزال كل منصة لها أسواق خاصة بها مشيرين إلى أن الرموز غير القابلة للاستبدال كانت أحد نتائج حزم التحفيز الضخمة التي قدمتها البنوك المركزية في أمريكا وأوروبا العام الماضي وهذا العام.
 
في المقابل يقول آخرون إن استخدام هذه الرموز غير القابلة للاستبدال سيرسم مستقبل الفن في العالم في المرحلة المقبلة وخصوصاً اللوحات الفنية وذلك لأن حفظ الصور الأصلية بصيغة رموز على منصات بلوك تشين يضمن القيمة لصاحب العمل الفني وتاريخ إنتاجه، وبالتالي فإن تلك التقنية ستساعد على معالجة مشكلة الحقوق الملكية الفكرية للأصول الرقمية.
 
وقام الفنان الرقمي مايك وينكلمان المعروف بـ«بيبل» ببيع صورة NFT على منصة «كريستيز» للمزادات حملت عنوان «خمسة آلاف يوم الأولى» بمبلغ وصل إلى 69 مليون دولار، كما قامت النجمة الأمريكية باريس هيلتون مؤخراً ببيع صورة رقمية لنفسها في مزاد إلكتروني في إحدى المنصات بأكثر من مليون دولار، فيما يمكن تحميل تلك الصور مجاناً من موقع جوجل.
 
وقال طارق الرفاعي الرئيس التنفيذي في مركز «كوروم» للدراسات الاستراتيجية في بريطانيا في تصريحات لـ«البيان»: أصبحت فكرة اقتناء عنصر مادي أو رقمي وامتلاك حق المطالبة بملكيته باستخدام دفتر الأستاذ غير القابل للتغيير في منصات بلوك تشين أمراً محبباً للغاية في عالم بلوك تشين.
 
ويضيف: تعتمد قيمة الرموز الرقمية على إدراك المستثمرين قيمتها ولذلك تتنوع قيمتها بعكس الأصول القابلة للاستبدال مثل العملة التي لها فئة ثابتة وقابلة للتبادل من منظور أنه يمكن استبدال ورقة بعشرة دولارات بأخرى لأن لهما القيمة نفسها.
 
وحلول الرموز الرقمية التي يتم طرحها في السوق اليوم مخصصة للعناصر الرقمية التي يمكن أن تمثل أيضاً شيئاً ما في المجال المادي. هذا يعني أن الرموز الرقمية تشبه سلعة ويتم تحديد قيمتها من خلال ما يدفعه شخص آخر مقابل امتلاكها.
 
وتعد المقتنيات الرقمية NFT مجرد رموز Token غير قابلة للاستبدال يتم طرحها وإصدار ملكية لها Mint على منصات بلوك تشين مختلفة مقابل رسوم معينة، وتمنح منصة بلوك تشين المالك في المقابل شهادات ملكية لأي شيء يمكن للمرء التفكير فيه تقريباً من الصور غير ذات معنى وكروت «بوكيمون» والألعاب إلى الصور واللوحات الفنية والموسيقى ومقاطع الفيديو إلى العقارات وحتى المعادن النفيسة. ومكنت هذه التكنولوجيا الأفراد العاديين والتجار والشركات والمشاهير والفنانين من بيع عروضهم مباشرة من دون الحاجة إلى أي وسطاء يشاركونهم الربح.
 
 
طباعة Email