حمدان بن راشد في تقديمه لتقرير «المالية» قبل رحيله:

اقتصادنا الوطني نجح في تجاوز التحديات الاستثنائية لجائحة كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في كلمة معدة سابقاً، ونشرت في التقرير السنوي لوزارة المالية الذي صدر أمس، إن 2020 كان عاماً استثنائياً بكافة المقاييس، وذلك في ظل الظروف التي شهدها العالم في ظل انتشار جائحة «كوفيد19»، مشيراً إلى أن الآثار الاقتصادية والمالية والاجتماعية للجائحة طالت مختلف القطاعات وكافة شرائح المجتمع.

وأوضح الشيخ حمدان بن راشد، رحمه الله، في الكلمة، أن وزارة المالية بادرت باتخاذ خطوات وإجراءات فعالة ومتكاملة بهدف الحد من الآثار السلبية للجائحة وتعزيز استقرار القطاعات المالية في الدولة، حيث قامت بتكثيف جهود التنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية لمواجهة الأزمة وأكدت استمرارية خدماتها وأطلقت عدة حزم تحفيزية للاقتصاد، كما خفضت رسوم الجهات الحكومية وذلك انطلاقاً من حرصها على دعم الاقتصاد الوطني وتحفيز استقرار الأعمال.

تجاوز التحديات

وأضاف: تمكن الاقتصاد الوطني من تجاوز التحديات الاستثنائية ونجحت السياسات المالية التي تم اتخاذها على المستوى الوطني في تحقيق منافع عدة انعكست على استمرارية خطط التنمية المستدامة وضمان الرفاه للمواطنين والمقيمين على حد سواء، وتمكنت قطاعات الأعمال في الدولة من الصمود في مواجهة الأزمات.

تصنيف

وشدد المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد على أن أداء قطاع المالية العامة في الدولة عالي الكفاءة خلال هذا العام (2020)، وخير دليل على ذلك هو حصول الإمارات على تصنيف ائتماني سيادي «-AA» ونظرة مستقبلية مستقرة من قبل وكالة التصنيف العالمي «فيتش»، بما يعكس قوة ومرونة اقتصاد الدولة وقدرته على تجاوز مختلف التحديات، فيما منحت وكالة «موديز» حكومة الإمارات تصنيف «Aa2» مع نظرة مستقبلية مستقرة وهو التصنيف السيادي الأقوى في المنطقة.

 

طباعة Email