بحث استراتيجية لوقود الطائرات المستدام في الإمارات

أكد معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، أهمية وضع استراتيجية سياسة عامة للدولة بشأن وقود الطائرات المستدام، والوقود المنخفض الكربون لقطاع الطيران، وتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص، ودعوة المستثمرين للاستثمار في الطاقة المستدامة في قطاع الطيران، فضلاً عن تعزيز وتطوير الدراسات والبحوث العلمية في المجالات ذات الصلة بالوقود المستدام للطائرات، والوقود المنخفض الكربون، ودعم الهيئة العامة للطيران المدني في المفاوضات الدولية والإقليمية ذات الصلة بالتغير المناخي في قطاع الطيران.

اجتماع

جاء ذلك، خلال ترؤس معاليه، عبر تقنية الاتصال المرئي، الاجتماع الأول للجنة الوقود المستدام والمنخفض الكربون في قطاع الطيران، والذي حضره أعضاء اللجنة من الوزارات والجهات الاتحادية الأعضاء، حيث أكد أن تجربة الإمارات هي تجربة رائدة في ما يتعلق بملف التغيير المناخي، وقطاع الطيران، والوقود المستدام، وأن الدولة قدمت مبادرات كثيرة منذ عام 2010، ولا تزال، وأن موضوع الوقود المستدام والمنخفض الكربون، أصبح على رأس أولوياتنا، في إطار التزامنا بتطبيق خطة التعويض عن الكربون في قطاع الطيران الدولي، حيث يأتي الوقود المستدام والمنخفض الكربون، أحد أهم الوسائل التي ستدعم مستقبل خططنا وشراكاتنا في تحقيق ذلك، وأننا نتطلع أن نصبح مركزاً رائداً للطاقة المستدامة على مستوى المنطقة.

ويأتي ملف الوقود في قطاع الطيران، ضمن أبرز الاهتمامات العالمية اليوم، وفي لب مناقشات منظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو)، وهو من المواضيع التي أولتها الدولة اهتماماً بارزاً في أجندتها الوطنية، ما أثمر عن تأسيس لجنة الوقود المستدام والوقود المنخفض الكربون لقطاع الطيران بالدولة في 2020.

ويرأس اللجنة وزير الطاقة والبنية التحتية، وتضم في عضويتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا الرقمية، وزارة الاقتصاد، والهيئة العامة للطيران المدني، وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

طباعة Email