بنك الفجيرة الوطني يطلق «أكاديمية التكنولوجيا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن بنك الفجيرة الوطني، اليوم، إطلاق «أكاديمية التكنولوجيا» الحصرية، بالتعاون مع حكومة الفجيرة، وستركز الأكاديمية على رعاية قادة الغد في الإمارات في المجال الرقمي المتطور، وتستهدف المبادرة الخريجين الإماراتيين الشباب، وتندرج في إطار جهود البنك المستمرة لتنمية المواهب الإماراتية، وتزويدها بالمعرفة والمهارات اللازمة، لتحقيق أهدافها المهنية والمساهمة في النمو الاقتصادي للدولة.

وتحظى أكاديمية بنك الفجيرة الوطني للتكنولوجيا بدعم فريق محترف سيتولى تدريب الخريجين، من خلال تزويدهم بفرص التعلم والاستكشاف ومشاركة أفكارهم المبتكرة، وتستهدف الأكاديمية مواطني دولة الإمارات، الذين حصلوا على درجة البكالوريوس أو الماجستير في علوم الكمبيوتر أو تكنولوجيا المعلومات أو في أحد مجالات التكنولوجيا؛ ومن لديه القدرة على إتقان أحد تخصصات تكنولوجيا المعلومات التالية: التطبيق والتكامل، البنية التحتية البيانات والتحليلات، أمن تكنولوجيا المعلومات والمخاطر، ومن لديه ما يثبت خبرته الواسعة في المجال التقني، وكذلك من لديه الشغف بإيجاد الحلول التكنولوجية المتعلقة بالأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي والروبوتات والواقع الافتراضي والمعزز، وإنترنت الأشياء أو البلوك تشين.

وقال فينس كوك الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني: نواصل البحث عن موارد جديدة، من أجل تنمية المواهب المحلية تماشياً مع رؤية الإمارات. ويلتزم البنك بالاستثمار في المواهب الإماراتية الشابة منذ إنشائه لأننا نؤمن بأن بناء مجموعة قوية من القادة المحليين يفيد القطاع المصرفي والاقتصاد ككلّ.

ومن هذا المنطلق، تعدّ أكاديمية بنك الفجيرة الوطني للتكنولوجيا مكوناً رئيسياً في استراتيجيتنا الهادفة إلى دعم الطموحات المهنية لشباب الدولة وتنمية مهاراتهم، من أجل إعدادهم لتولي أدوار قيادية في البنك أو لتلبية احتياجات القطاع أو الحكومة.

ونظراً إلى إمكانات الابتكار الهائلة التي يمكنها النهوض بالقطاع، نحن على ثقة بأن شراكتنا مع حكومة الفجيرة، من خلال أكاديمية بنك الفجيرة الوطني للتكنولوجيا هي نقطة انطلاق ممتازة للشباب الإماراتيين، الذين يسعون إلى الانطلاق في حياتهم المهنية وطرح أفكار مبتكرة.

يوفر البرنامج بنية تحتية يسهل الوصول إليها من أي مكان، ويستمر لمدة 6 أشهر على أن يقدم وحدات تدريبية مخصصة، وسيُطْلِعُ المشاركين على أفضل الممارسات في التعلم والتطوير، وسيشهد البرنامج مشاركة العديد من المتحدثين البارزين من مختلف شركات التكنولوجيا الرائدة، الذين سيكونون بمثابة مرشدين للمشاركين في البرنامج التأسيسي والتخصصات التكنولوجية والمختبرات العملية الافتراضية والمشاريع الواقعية.

وخلال البرنامج، سيحصل الخريجون على فرصة تدريب مدفوع الأجر لمدة 6 أشهر في البنك، ويتاح لهم التعرف على العمل في مجال التكنولوجيا وبناء مهارات جديدة. وسيتم منح شهادات رسمية بإنهاء التدريبات بنجاح لمختلف تخصصات البرنامج.

وسيحصل الخريجون في النهاية على فرصة للعمل في بنك الفجيرة الوطني أو الجهات الحكومية والشركات الخاصة في الفجيرة عند إكمال البرنامج بنجاح، حيث سيحظون بفرصة ممارسة معارفهم على أرض الواقع.

طباعة Email