11 ملياراً مكاسب الأسهم من مشتريات الأجانب والمؤسسات

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت الأسهم المحلية مكاسبها للجلسة الثانية على التوالي أمس، بعدما أضافت مكاسب تربو على 11 مليار درهم، مدعومة بعمليات شرائية للأجانب والمؤسسات استهدفت الأسهم القيادية ذات الأداء المالي القوي في الربع الأول.

وصعد سوق دبي بنسبة 1.18% إلى 2704 نقاط مدفوعاً بمكاسب أسهم العقار والبنوك والنقل والاستثمار والخدمات والتأمين والاتصالات، فيما زاد سوق أبوظبي بنحو 0.8% عند 6528.39 نقطة بدعم أسهم البنوك والاستثمار والاتصالات والطاقة والسلع والخدمات.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 2.5 مليار درهم، منها 2.2 مليار في أبوظبي و292.7 مليوناً بدبي. وجرى تداول 620 مليون سهم، موزعة بواقع 383.26 مليوناً في أبوظبي و235.98 مليوناً بدبي، عبر تنفيذ 9968 صفقة.

وشهد سوق أبوظبي تنفيذ صفقتين كبيرتين بقيمة 155.6 مليون درهم على 38.25 مليون سهم، الأولى على أسهم «الوثبة للتأمين» بقيمة 63.6 مليون درهم، والثانية على أسهم «فودكو القابضة» بقيمة 91.97 مليوناً.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 1.42% مع نمو «إعمار العقارية» 0.7% و«إعمار للتطوير» 8.54% و«إعمار مولز» 1.06% و«داماك» 0.8%، فيما انخفض «الاتحاد العقارية» 0.36%، وزاد قطاع البنوك 0.7% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 0.43% و«الإمارات دبي الوطني» 1.19%.

وزاد قطاع الاستثمار 0.7% على وقع ارتفاع «دبي للاستثمار» 0.62% و«سوق دبي المالي» 0.94% و«شعاع كابيتال» 0.82%، ونما قطاع النقل 3.84% بعد صعود «العربية للطيران» 4.61% و«أرامكس» 3.45% فيما انخفض «الخليج للملاحة» 0.91%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 55.9 مليون درهم، تلاه «إعمار مولز» 43 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» 30 مليون درهم.

وحقق «الصناعات الوطنية» أكبر ارتفاع بنسبة 14.41%، فيما كان «السلام القابضة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 5.67%. ومال المستثمرون الخليجيون نحو الشراء بصافي استثمار 20.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو البيع.

سوق أبوظبي

ودعم ارتفاع سوق أبوظبي نمو قطاع البنوك 1.12% على وقع صعود «أبوظبي الأول» 1.35% و«أبوظبي التجاري» 0.31% و«أبوظبي الإسلامي» 1.12%. وارتفع قطاع الاتصالات 1.19% بعد صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وارتفع قطاع الطاقة 0.1% مع نمو «طاقة» 1.44% و«دانة غاز» 0.25%، فيما انخفض «أدنوك للتوزيع» 0.21%. وزاد قطاع الاستثمار هامشياً 0.08%. ونزل قطاع العقار 0.23%.

وهيمن «أبوظبي الأول» على النشاط مستقطباً 831.3 مليون درهم، تلاه «الدار العقارية» 406.3 ملايين درهم، ثم «العالمية القابضة» 306.4 ملايين.

وحقق «أبوظبي لبناء السفن» أكبر ارتفاع بنسبة 14.71%، فيما كان «رأس الخيمة للإسمنت» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10%، ومال الأجانب والعرب نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار 814.6 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

المؤسسات

تباين أداء المؤسسات حيث اتجهت نحو الشراء بسوق أبوظبي بصافي استثمار 344.2 مليون درهم، ونحو التسييل بسوق دبي بصافي استثمار 8.3 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بسوق دبي بصافي استثمار 8.3 ملايين درهم، ونحو البيع بأبوظبي بصافي استثمار 344.2 مليوناً.

أرباح «أورينت للتأمين»

حققت شركة «أورينت للتأمين» نمواً بنسبة 15% في أرباحها الصافية خلال الربع الأول من العام الجاري لتصل إلى 196.05 مليون درهم مقارنة بنحو 171 مليون درهم في الفترة نفسها من 2020. وقال عمر الأمين الرئيس التنفيذي لـ«أورينت» إن الشركة حققت أداءً قوياً خلال الربع الأول، وحافظت على موقعها القيادي في سوق التأمين بالدولة.

 

طباعة Email