التركيز على «تسريع التحول الرقمي في الأوقات الصعبة» في الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد خبراء في قطاع الاتصالات أهمية دور تقنيات الاتصالات في التغيير والتكيف مع الواقع الجديد الذي فرضته جائحة كورونا التي لا تزال البشرية تكافح من أجل التغلب على تداعياتها، مسلحين بالأمل والعمل، ومستندين إلى أحدث ما وصل إليه قطاع الاتصالات.

جاء ذلك على هامش اليوم العالمي للاتصالات الذي يتم الاحتفاء به في 17 مايو من كل عام بمناسبة تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات في 1969 وتوقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق في 1865.

وحمل احتفال هذا العام الذي نظمته هيئة تنظيم الاتصالات موضوع «تسريع التحول الرقمي في الأوقات الصعبة» الذي يسلط الضوء على الدور الحاسم لتكنولوجيا الاتصالات في الحفاظ على عمل المجتمعات وخصوصاً خلال «كوفيد 19».

وقال المهندس سيف بن غليطة المدير التنفيذي لإدارة شؤون التكنولوجيا خلال مؤتمر افتراضي في دبي أمس بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات إن الجائحة أتت بينما يمضي العالم حثيثاً في تطبيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية، لتؤكد الحاجة الماسة لتعزيز مبادئ الاستدامة والتعامل العاجل مع الفجوة الرقمية، لما لذلك من دور في إنقاذ حياة الملايين من البشر، وضمان استمرارية الحياة في مختلف الظروف والطوارئ.

وأضاف بن غليطة أن الاتحاد الدولي للاتصالات منذ نشأته، كان وما زال في مقدمة الركب الإنساني لتحقيق هذه الأهداف النبيلة، وتوّج الاتحاد هذا التوجه من خلال القرار رقم 200 المنبثق عن مؤتمر المندوبين المفوضين 2018 المنعقد في دبي.. وأضاف: نحن في الإمارات عشنا تجربة نعتزّ بها، فبفضل البنية التحتية القوية لقطاع الاتصالات، والاهتمام المبكر من قيادتنا الرشيدة بالتحول الرقمي على كافة الأصعدة، ومناخ التعاون والشراكة بين القطاعات المختلفة، نجحنا منذ الأيام الأولى للجائحة في الانتقال السريع إلى العمل عن بعد، والتعلم عن بعد، وتقديم الخدمات الحكومية عبر منصات رقمية، وتأمين الدعم لمختلف شرائح المستخدمين للوصول إلى كل هذه الخدمات.

وتحدث هولن زهاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات عن أهمية ورمزية اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات، وتطرق فيها إلى الدور الكبير الذي لعبه قطاع الاتصالات في تخطي الأزمة العالمية .

دور مهم

خلال المؤتمر تطرقت وزارات المالية والطاقة والبنية التحتية ومجموعة ماجد الفطيم ومؤسسة كريم إلى الدور المهم الذي تؤديه عملية التحول الرقمي في الأوقات الصعبة، كالتي ما زال العالم يشهدها إلى يومنا هذا. كما تناول عدد من شركات الاتصالات وتقنية المعلومات المشاركة بالفعالية وهي اتصالات وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، هواوي، أريكسون وديلويت، دور البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التغلب على الأزمات التي تضرب مختلف دول العالم، مستشهدين بما حدث في العام الماضي.

طباعة Email