شراكة بين «أبوظبي الإسلامي» و«إف آي إس» لتحديث خدمات الدفع الرقمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرم مصرف أبوظبي الإسلامي، شراكة مع «إف آي إس» (FIS)، المزود العالمي للحلول التقنية، لتحديث خدمات الدفع الرقمية وتقديم خدمة الدفع الفوري لعملائه. ويهدف المصرف من خلال هذه الخطوة إلى توسيع مجموعة خدمات الدفع التي يقدمها وتبسيطها من خلال نطاق الدفع المفتوح من «إف آي إس»، وهو بنية تحتية مبتكرة للمدفوعات. إذ سيعمل نطاق الدفع المفتوح على توحيد عمليات الدفع في مصرف أبوظبي الإسلامي وتحديثها، مما يسهل تنفيذ عمليات الدفع من بدايتها إلى نهايتها، مع تقليل تكاليف معالجة الدفع، وتحديث المعالجة المباشرة، والامتثال للمتطلبات التنظيمية المتغيرة. وسيدعم نطاق الدفع المفتوح جميع خدمات الدفع والأنظمة التي يوفرها المصرف.

وقال فيليب كينج، الرئيس العالمي لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي: سنكون قادرين من خلال شراكتنا مع (إف آي إس) على توفير تجربة دفع فورية مبسطة لعملائنا، أي أنهم سيستطيعون إجراء جميع أنواع التحويلات عبر أي قناة من قنوات مصرف أبوظبي الإسلامي، وسيتم إبلاغهم مباشرة خلال مراحل الدفع. تتماشى هذه الشراكة مع جهودنا المستمرة لاستثمار وتطوير حلول مصرفية رقمية جديدة تقدم تجربة بسيطة ومريحة لعملائنا.

وقال فيكرام سوري، المدير الإداري لمجموعة «إف آي إس» في الشرق الأوسط وإفريقيا: ينضم مصرف أبوظبي الإسلامي إلى قائمة متزايدة من المؤسسات التي تستفيد من الوظائف التي تقدمها (إف آي إس) من خلال نطاق الدفع المفتوح. يسعدنا العمل مع المصرف لتحديث بنيته التحتية للمدفوعات بتقنية حديثة ومرنة ستدعم نموه المستمر.

وسجل مصرف أبوظبي الإسلامي مستويات مرتفعة من استعمال الخدمات المصرفية للأفراد والشركات خلال عام 2020، وينشط ما يقرب من 78% من إجمالي عملاء المصرف من الأفراد على القنوات الرقمية، وتنجز حالياً 94% من المعاملات المالية للأفراد، بما في ذلك المدفوعات والتحويلات المالية، عبر قنوات المصرف الرقمية. وسيواصل المصرف تطوير مشاريعه للمرحلة التالية من رحلته الرقمية، بما في ذلك توسيع نطاق حلوله ومنتجاته وإطلاق ميزات جديدة على تطبيقه.

 

طباعة Email