أبوظبي تمضي بثقة على درب التحول الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال أحمد خالد الهاشمي، مدير إدارة المعرفة الرقمية في هيئة أبوظبي الرقمية، إن الإمارة تمضي بثقة وثبات على درب التحول الرقمي، وتبني التوجهات التكنولوجية الحديثة ضمن مختلف القطاعات الحيوية، وعلى رأسها القطاع الحكومي الذي يقدم حزمة من الخدمات المتكاملة للمتعاملين، والتي تسهم في زيادة مستويات السعادة والرفاهية لدى جميع أفراد المجتمع.

وأضاف الهاشمي لـ«البيان الاقتصادي»، أن هناك استخداماً واسعاً لمنصات الدفع الرقمي في القطاع الحكومي، إلى جانب اتساع نطاق استخدام الخدمات الرقمية المختلفة من قبل المواطنين والمقيمين، باعتبار ذلك خطوة أساسية في مسيرة الإمارة الريادية نحو تعزيز التحول الرقمي، والحد من المعاملات الورقية وتحقيق المزيد من التقدم والاستباقية في مستوى الخدمات الرقمية المقدمة.

قنوات دفع

وذكر أن هذا التطور يأتي في وقت تزداد فيه أهمية قنوات الدفع الرقمية على الصعيد العالمي، حيث أشار تقرير صادر عن مجموعة بحوث التنمية بالبنك الدولي إلى أهمية المدفوعات الرقمية باعتبارها عنصراً حيوياً في النمو الاقتصادي، خاصة في ظل الظروف الحالية السائدة في مختلف دول العالم والمتعلقة بتداعيات جائحة «كوفيد 19» ..

حيث تسهم منصات الدفع الرقمي في الحد من انتشار الوباء، والحفاظ على استمرارية الأعمال والحصول على الخدمات الرقمية.

وأشار الهاشمي إلى إطلاق منصة «سداد أبوظبي» ضمن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» كإضافة نوعية مهمة لكونها تمثل أحدث منصات الدفع الرقمية الموحدة والمخصصة لسداد رسوم الخدمات والمعاملات الحكومية في إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن إطلاق هذه المنصة، جاء بالشراكة مع الشريك الاستراتيجي بنك أبوظبي الأول، سعياً لتوحيد طرق الدفع بأسلوب مبتكر يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

خدمات حكومية

وذكر أن «سداد أبوظبي» توفر طرقاً سلسة وآمنة تتيح للمتعاملين إتمام عمليات الدفع الرقمي لعدد كبير ومتزايد من الخدمات الحكومية عبر قنواتها المختلفة، مما يمثل قفزة نوعية نحو تعزيز استدامة الخدمات الرقمية، بما يضمن تجربة متميزة للمتعاملين ويقدم للجهات الحكومية في إمارة أبوظبي منصة رقمية موحدة لجميع قنوات الدفع.

كما تساهم المنصة في التقليل من إنجاز المعاملات يدوياً، وتزويد المتعاملين بمجموعة من خيارات الدفع السلسة والموثوقة، إضافة إلى إمكانية إجراء عمليات الدفع مرة واحدة لخدمات جهات حكومية متعددة في أي وقت ومن أي مكان.

وأكد مدير إدارة المعرفة الرقمية في هيئة أبوظبي الرقمية أن المنصة تعتبر دفعة قوية باتجاه تسهيل طرق الدفع لعدد كبير من المؤسسات في إمارة أبوظبي، بما يشمل جهات حكومية وشركات من القطاع الخاص، بالإضافة إلى مؤسسات تعليمية، وذلك في إطار التعاون والتنسيق المستمر بين مختلف الجهات لدعم جهود التحول الرقمي للخدمات الحكومية في الإمارة.

تطوير مستمر

وأوضح الهاشمي أن إطلاق منظومة «تم» للمرحلة الثانية من «سداد أبوظبي» يشكّل خطوة متقدمة في إطار عملية التطوير المستمرة للحلول الرقمية لتقديم الخدمات الحكومية التي تنتهجها إمارة أبوظبي، حيث تضمنت هذه المرحلة تمكين كافة شرائح المجتمع من استخدام تطبيق «Payit»، والذي تم تطويره ليكون أول محفظة رقمية متكاملة لاستكمال مدفوعات الخدمات والمعاملات الحكومية في الدولة.

وتابع: تمت إضافة خدمة «Apple Pay» إلى منصة «سداد أبوظبي» للدفع الرقمي، بهدف تعزيز منصات الدفع الرقمية بواحدة من أكثر الخدمات الرقمية استخداماً حول العالم للدفع عبر الهاتف المحمول، بما يسمح للمتعاملين الذين يستخدمون هواتف آيفون من استخدام تطبيق المحفظة الرقمية لدفع رسوم المعاملات الحكومية بلمسة واحدة، وبسرعة وسهولة وأمان.

مزايا إضافية

وقال الهاشمي: في إطار التحسين المتواصل لمنصة «سداد أبوظبي»، ولإضافة خيارات ومزايا إضافية، تم مؤخراً إضافة تطبيق PayBy، لتمكين المواطنين والمقيمين في أبوظبي من استخدام التطبيق لتسديد رسوم الخدمات الحكومية عبر الإنترنت دون الحاجة إلى بطاقات ائتمانية أو بطاقات خصم، الأمر الذي يساعد في تسريع أجندة التحول الرقمي في حكومة أبوظبي.

وأضاف أن حكومة أبوظبي تواصل مساعيها الرامية إلى توفير خدمات حكومية رائدة وسبّاقة تلبي احتياجات المستقبل وتدعم الجهود الوطنية الحثيثة لبناء اقتصاد تنافسي ومستدام قائم على الابتكار والتكنولوجيا.

ومن خلال منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، نحرص على تسخير وتوظيف أحدث التقنيات والحلول الرقمية لدفع عجلة التحول الرقمي وتزويد جميع سكان أبوظبي بخدمات حكومية رقمية فعالة وعالية الجودة تسهم في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كوجهة مفضلة للعيش والاستثمار ومزاولة الأعمال.

 
طباعة Email