الشارقة ترسم مع أدنبرة ملامح تواصل ثقافي وشراكات استثمارية مستقبلية

التقى الشيخ فاهم القاسم، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، سايمون بيني المفوض التجاري الإقليمي البريطاني لمنطقة الشرق الأوسط وقنصل عام المملكة المتحدة في دبي والإمارات الشمالية، وجرى خلال اللقاء بحث فرص توسيع العلاقات التجارية والاستثمارية والعمل الثقافي المشترك بين الشارقة والمدن البريطانية.

وأكد الشيخ فاهم القاسمي أهمية تجربة مدينة أدنبرة عاصمة اسكتلندا في المملكة المتحدة، وثاني أكبر المدن الاسكتلندية سكاناً، لما تمتلكه من إرث ثقافي وحضاري ومعالم سياحية عريقة، مشيراً إلى توجهات الإمارة في تعزيز قنوات التواصل الثقافي والشراكات الاقتصادية بين الجانبين، إلى جانب استضافة فعاليات ثقافية تسلط الضوء على حضارة المدينة وتاريخها.

وأشار الشيخ فاهم إلى أن دور الدائرة يتجلى بالمشاركة في تنفيذ استراتيجية الإمارة وخططها الرامية إلى بناء مجتمع قائم على المعرفة واقتصاد يحتضن طموحات المواطنين والمقيمين، من خلال المساهمة في توفير عوامل التنمية وفتح مجالات التعاون والعمل المشترك مع المدن ذات التجارب الرائدة والنماذج السبّاقة.

وأوضح أن ما تمتلكه إمارة الشارقة من فرص تجارية واقتصادية في قطاعات حيوية ومتنوعة وبنى تحتية متطورة، تحفز المستثمرين البريطانيين على توسيع محفظتهم الاستثمارية انطلاقاً من الشارقة التي تمثل بوابة للتجارة والاستثمار على مستوى المنطقة، وأحد أبرز محركات الجذب الرئيسة للاستثمارات الأوروبية إلى المنطقة، داعياً إلى تعزيز قنوات التواصل بين مجتمعي الأعمال لدى الجانبين.

وفي نهاية اللقاء، ثمّن سايمون بيني عمق العلاقات التي تربط إمارة الشارقة بالمملكة المتحدة على مختلف الصعد، ومؤكداً في الوقت ذاته حرص بلاده على دفع العلاقات الثقافية والاقتصادية والاستثمارية مع الشارقة إلى مستويات متقدمة، لما فيه مصلحة الجانبين.

طباعة Email
#