في دعوة للامتثال بمنظمي إكسبو 2020 دبي من أجل سلامة الزوار..

"لجنة تسيير إكسبو 2020" تدعو المشاركيين للانضمام لحملة دبي للتطعيم المجاني

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حثت لجنة تسيير إكسبو 2020 دبي أكثر من 200 جهة مشاركة في الحدث الدولي على الانضمام لحملة التطعيم في إكسبو 2020، مشيدة بقرار سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تقديم اللقاح مجانا لجميع المشاركين الرسميين وموظفيهم.

وأعربت اللجنة، في اجتماعها الأخير الذي عُقد يوم الخميس، عن تقديرها لعرض سموه، وحثت مختلف المشاركين الرسميين على اتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة موظفيهم والزوار كافة.

وجاءت هذه التوصية في الوقت الذي ناقشت لجنة التسيير، التي تمثل أكثر من 190 دولة مشاركة وتتألف من مفوضين عامين من 34 دولة في العالم، التدابير المشددة المنفَّذة في إكسبو 2020 لحماية جميع المشاركين والعاملين والمورّدين والمقاولين والزوار، بما يجسد الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة على نطاق أوسع لمكافحة الجائحة العالمية الحالية.

وقال مانويل سالتشلي، رئيس لجنة تسيير إكسبو 2020 والمفوض العام لسويسرا لدى إكسبو 2020: "الصحة والسلامة جزء أساسي من خطط جميع معارض إكسبو الدولية وعملياتها، وقد ضاعف الوباء العالمي الحالي من شدة التركيز على هذه المسألة. من الضروري جدا أن يستفيد المشاركون الرسميون من العرض السخي الذي قدمته دولة الإمارات لتطعيم موظفيهم، وجميع الدول مسؤولة بشكل جماعي عن دعم هذه المبادرة لضمان إقامة إكسبو ممتع وآمن لجميع المشاركين فيه."

واجتمعت لجنة التسيير بعد الاجتماع السادس والأخير للمشاركين الدوليين، الذي عُقد في وقت سابق من الأسبوع الجاري، في حضور أكثر من 370 ممثلا رفيع المستوى لـ 173 دولة اجتمعوا في دبي لمناقشة الاستعدادات النهائية لافتتاح الحدث الضخم في الأول من أكتوبر المقبل، واختبار إجراءات الصحة والسلامة الصارمة المطبَّقة فيه بالفعل.

وأضاف مانويل سالتشلي: "لقد عمل إكسبو 2020 والإمارات بجد لتنفيذ برنامج واسع النطاق من الإجراءات الاحترازية، بالتعاون عن كثب مع السلطات المحلية ذات الصلة والاسترشاد بتوجيهات أبرز الخبراء الطبيين على مستوى العالم. وينبغي الإشادة بدولة الإمارات لإحضارها 173 دولة مشاركة إلى دبي لأجل هذا الاجتماع المهم، بما يضمن صحة سلامة جميع الحاضرين."

وقال معالي ديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض: "لقد أظهرت لنا جائحةكوفيد -19، أكثر من أي أزمة أخرى، أن التحديات العالمية تتطلب جهدا مشتركا استثنائيا. وفي ظل إظهار الإمارات التزامها دوما بالصحة والتضامن العالمي، فإننا على يقين بأن إكسبو 2020 دبي - بالشراكات الوثيقة والتعاون الحازم - سيكون حدثا ملهما ومنيرا يقدم تجارب آمنة وهادفة لكل زائر.

"إن التنظيم الناجح والآمن لاجتماع المشاركين الدوليين هذا الأسبوع، وتقديم اللقاح لجميع الموظفين والمشاركين الدوليين يعززان هذا الالتزام القوي من جانب أول دولة تستضيف إكسبو الدولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا".

وقال كلايتون كيمبتون، المفوض العام لنيوزيلندا لدى إكسبو 2020: "أثناء فعاليات اجتماع المشاركين الدوليين الأخير، عرفنا وخبرنا بأنفسنا التزام إكسبو 2020 المستمر بتقديم إكسبو استثنائي – وآمن قبل كل شيء - للجميع، ونُشيد بمنظمي الحدث وقيادة الدولة لجهودهم المثالية.

"بدءا من تركيب الكاميرات الحرارية ومحطات التعقيم في جميع أنحاء الموقع، وصولا إلى الإلزام بارتداء الكمامات وتنفيذ لوائح التباعد الاجتماعي، شعرنا بالاطمئنان لرؤية الإجراءات المنفَّذة وسماع أنها ستخضع للمتابعة والتعديل بصفة مستمرة، ووفقا لأحدث المعلومات والإرشادات من منظمة الصحة العالمية".

وقال سعادة توني جودي، المفوض العام لجزر الباهاما لدى إكسبو 2020: "نُشيد بإكسبو 2020 لنهجه الحصيف والمسؤول تجاه جائحة كوفيد-19 والتحديات التي لم تزل تطرحها أمامنا جميعا. وكما يتطلب الوباء استجابة موحدة، فإن إنجاز ما نعتقد بأنه سيكون إكسبو دوليا تاريخيا بحق يتطلب ذلك أيضا، ونتعهد نحن بالتزامنا ودعمنا المستمرَّين".

كان إكسبو 2020 في مطلع العام الجاري، أطلق حملة تطعيم واسعة النطاق ضد كوفيد-19 لجميع موظفيه وعائلاتهم. وعلى نطاق أوسع، أشرفت دولة الإمارات العربية المتحدة على برنامج تطعيم من بين الأسرع في العالم، شهد تقديم أكثر من 10 ملايين جرعة لقاح منذ انطلاقه قبل بضعة أشهر فقط.

وقال الدكتور عامر أحمد شريف، رئيس مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا بدبي: "اتبعت دولة الإمارات استراتيجية واضحة لمواجهة الوباء العالمي منذ بدء تفشّيه. وحرصنا في مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، ومنذ إنشائه، على أن تكون جميع البروتوكولات والتوجيهات الصادرة عن المركز مستندة إلى البيانات والأدلة العلمية. ولطالما كان مبدؤنا التوجيهي في السيطرة على الوباء هو تحقيق التوازن بين حفظ الأرواح وحماية سبل العيش".

وفي الآونة الأخيرة، استمتع أكثر من 100 ألف شخص من الجمهور بالمعاينة المبكرة لتيرّا – جناح الاستدامة، وخَبِروا الخطوات المتخذة لحماية الزوار وضمان التباعد الاجتماعي عبر موقع إكسبو. وشملت هذه الخطوات الإلزام بالحجز المسبق للتذاكر للتحكم في السعة وتدفق الزوار؛ والعلامات الأرضية واللافتات الموضوعة لتشجيع التباعد الاجتماعي؛ ووجود موظفين معينين لمراقبة عملية التباعد الاجتماعي وتنظيمها في جميع الأماكن. وتقديرا لهذا الامتثال لمعايير الصحة والبروتوكولات ذات الصلة، حصل إكسبو 2020 على ختم "دبي الضمانة" من حكومة دبي.

ومن 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، سيجمع إكسبو 2020 الناس والمجتمعات والدول معا لبناء الجسور وإلهام العمل وتقديم حلول واقعية لتحديات الحياة الواقعية.

طباعة Email