أبوظبي وسنغافورة تطلقان دعوة لتسريع تطوير ابتكارات المدن الذكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مكتب أبوظبي للاستثمار بالتعاون مع مشروع سنغافورة، وشركة «آي بي آي» سنغافورة التابعة للمشروع، دعوة للشركات السنغافورية لتقديم الابتكارات والحلول التي تدعم أجندة تطوير المدن الذكية. ويمكن للشركات السنغافورية المؤهلة التقدم بابتكاراتها وحلولها التي تتعامل مع عدد من التحديات التي تواجهها هيئات ومؤسسات مختلفة في إمارة أبوظبي.

وتتطلع أبوظبي وسنغافورة من خلال الدعوة إلى تسريع تطوير أسس المدن الذكية بهدف ترسيخ الفكر المستدام لجودة الحياة، وتعزيز الكفاءة التشغيلية والمزايا التنافسية.

واحتلت سنغافورة المرتبة الأولى عالمياً على مؤشر المدن الذكية لعام 2020 الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية IMD، في حين احتلت أبوظبي المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط. وتستهدف الدعوة تعزيز آفاق التعاون وتبادل الخبرات والمعارف بين البلدين، كما ستساهم في ربط منظومتي الابتكار فيما بينهما.

وقال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار، الهيئة الحكومية المسؤولة عن توفير الدعم لاستثمارات القطاع الخاص بأبوظبي: تلتزم أبوظبي بتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي القوية مع سنغافورة، كما تلتزم بدفع وتيرة الابتكار لتحقيق النمو المستدام على المدى الطويل.

وتفتح الدعوة الباب أمام المزيد من فرص التعاون بين أبوظبي وسنغافورة. ونتطلع لإيجاد الحلول القابلة للتنفيذ والتي تواكب الاحتياجات والتحديات المحلية والتي يمكن تصديرها إلى العالم بما يساهم في تعزيز الاقتصادات القائمة على المعرفة وتطوير المدن الذكية في منطقتنا وخارجها«.

وتمثل الدعوة دفعة مهمة لجهود الشركات لتحقيق المزيد من التعاون والابتكار، وتطوير حلول محددة يمكن النظر في اعتمادها تجارياً وتنفيذها على مستوى إمارة أبوظبي.

وقد عمل مكتب أبوظبي للاستثمار بشكل وثيق مع عدد من المؤسسات البارزة في إمارة أبوظبي مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ودائرة البلديات والنقل ومصدر، وذلك بهدف تحديد ستة تحديات تواجه المدن الذكية. وستحصل الشركات المؤهلة على الدعم المالي من قبل مشروع سنغافورة.

شراكات

وقال تان سون كيم، الرئيس التنفيذي المساعد لدى مشروع سنغافورة: تستهدف الدعوة المشتركة تعزيز روابط التعاون بين أبوظبي وسنغافورة. وستتمكن الشركات السنغافورية التي تتمتع بالإمكانيات والخبرات في مجال الحلول الذكية من الدخول في شراكات مع عدد من المؤسسات المرموقة في أبوظبي للمشاركة في تطوير وتجريب الحلول التكنولوجية لعدد من التحديات التي تشهدها المدن.

بما في ذلك استدامة الطاقة والمياه وكفاءة المواصلات والنقل والمناطق المكتظة سكانياً. وسنعمل معاً من خلال هذا الشراكة لتحقيق المزيد من التنمية الاجتماعية وتعزيز جودة حياة مواطنينا.

وقال ونغ ليوب واي، الرئيس التنفيذي لشركة IPI سنغافورة: يسعدنا أن نكون جزءاً من هذه الدعوة، والعمل جنباً إلى جنب مع العديد من الشركات العاملة ضمن منظومة الابتكار في سنغافورة مثل الاتحادات التجارية المحلية. وتتطلع الشركة لتقديم أفضل الحلول التي يمكن أن تساهم في إيجاد المزيد من الأماكن الحضرية المستدامة والصالحة للعيش في المنطقة.

وباب الدعوة مفتوح لتقديم طلبات المشاركة من الآن ولغاية 29 يوليو 2021. وسيقوم مكتب أبوظبي للاستثمار ومشروع سنغافورة وشركة IPI سنغافورة بتنظيم إحاطة افتراضية في 10 يونيو لإتاحة الفرصة للشركات المهتمة لمعرفة المزيد حول هذه التحديات.

قائمة التحديات

وتتضمن قائمة التحديات التي يجب معالجتها حلولاً مبتكرة تساعد شركة (أدنوك) في:

- تحسين كفاءة الطاقة في المباني داخل مدينة الرويس من خلال الحد من استهلاك الطاقة في المباني، وتحسين كفاءة عمليات الأنظمة الميكانيكية والكهربائية وأنظمة السباكة، وتحسين عمليات الصيانة والحد من التكاليف. بالإضافة إلى تحسين كفاءة العمليات والصيانة والتكاليف لمحطة تبريد المناطق والأنظمة الميكانيكية والكهربائية وأنظمة السباكة المرتبطة بها.

- تحسين كفاءة الطاقة لأنظمة إنارة الشوارع داخل مدينة الرويس، والاستفادة من إنارة الشوارع كامتداد للبنية التحتية الناشئة للمدينة الذكية في مدينة الرويس، بحيث تعمل إنارة الشوارع كمنصة لتوصيل الأجهزة الذكية و/‏ أو تركيبها عليها.

- الاستفادة من الأدوات الحالية لجمع البيانات الفورية في مدينة الرويس، وتسخير نتائج وقوة هذه البيانات لتحسين الخدمات العامة والارتقاء بجودة حياة السكان. كما يمكن استخدام البيانات للمساعدة في الاستفادة القصوى من القوى العاملة المطلوبة لتقديم الخدمات المختلفة.

كما تتضمن القائمة كذلك حلولاً مبتكرة تساعد دائرة البلديات والنقل في أبوظبي في:

- تطوير منظومة إنارة الشوارع لتساهم في التفاعل مع المجتمع وكوسيلة للإعلان واستخدامها كبنية أساسية للتطبيقات الذكية الأخرى مثل جمع البيانات، بما يتيح تقديم خدمات عامة أفضل للسكان.

- توفير الطاقة المتجددة والمستدامة للمنشآت التي تتطلب إمدادات بالطاقة الكهربائية في مناطق الترفيه العامة مثل الحدائق والشواطئ.

وهناك إلى جانب ذلك حلول مبتكرة تساعد»مصدر" في:

- تعزيز مستوى الراحة لسكانها في المناطق الخارجية حتى عندما تكون درجات الحرارة مرتفعة خلال فترة النهار. وتتطلع الشركة لتحقيق ذلك من خلال تطوير حل متكامل يمتاز بالفعالية والكفاءة من حيث التكلفة، ويستفيد من تكنولوجيا وتصميم إدارة الحرارة السلبية و/‏ أو النشطة.

 

 

 

 

 

 
طباعة Email