جلسة «سحاب للحلول الذكية»: رؤية الشارقة للتحول الرقمي استثمار في الحاضر والمستقبل

أكد رؤساء ومديرو الدوائر والجهات الحكومية بالشارقة أن رؤية الإمارة لمسيرة التحول الرقمي تعد استثماراً طويل الأجل في الحاضر والمستقبل له.
 
وأشاروا إلى أن الرقمنة عملية متواصلة من التطوير التي تشمل التقنيات والأدوات وقواعد البيانات ووظيفتها على حد سواء.
 
وأجمع رؤساء ومديرو الدوائر الحكومية على أن العنصر البشري سيظل هو العامل الرئيس والحاسم في التنمية والتقدم والتطور، وأوضحوا أن الاهتمام الذي توليه الدولة للمواهب والكفاءات البشرية عبر السياسات والتشريعات والمبادرات، يشكل قاعدة راسخة لمستقبل يتسم بالمزيد من الازدهار والتنافسية في جميع المجالات.
 
جاء ذلك خلال جلسة حوارية بعنوان «نكست تيك - أسباب نجاح التحوّل الرقمي»، نظمتها شركة سحاب للحلول الذكية في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، استعرضت فيها وعبر حوار مفتوح جمع نحو 50 شخصية من مختلف الجهات الحكومية في الإمارة، حاضر ومستقبل مسيرة التحوّل الرقمي في الشارقة والدولة.
 
حضر الجلسة التي قدمها أمين الزرعوني، المدير التنفيذي لشركة سحاب للحلول الذكية، الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة، والشيخ سعود بن سلطان القاسمي، وأسماء بن طليعة أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، والعقيد سامي النقبي مدير عام الدفاع المدني في الشارقة.
 
شراكة
 
وقال الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي: نمتلك خطة طموحة للتحول الرقمي مدعومة بسياسات تحفيزية وقطاعات متنوعة نامية قابلة للمزيد من التطور الرقمي، إلى جانب تعاون مختلف الجهات والقطاعات في الإمارة وتوافقها على الخطوط العامة التي تشكل مستقبلها الاقتصادي والاجتماعي.
 
نسعى وخلال السنوات المقبلة لأن تكون إمارة الشارقة جزءاً من بوابة رقمية للدولة، لأننا نستمد رؤيتنا الطموحة من قيادتنا التي تولي حكومة الشارقة الكثير من الاهتمام ما يضاعف من مسؤوليتنا نحو تعزيز الاستثمار في جودة حياة الناس ومستوى العلاقات بين المجتمع ومؤسساته.
 
منجزات
 
وحول تأسيس منصة الشارقة الرقمية قال: عندما أطلقنا المنصة التي تعتبر هوية رقمية للإمارة، تساءلنا هل نخدم من خلالها مواطني الشارقة وحسب، وكانت الإجابة لا، فاستخدمنا مصطلح الهوية الرقمية لأن لدينا مواطنين ومقيمين في إمارات أخرى لهم استثماراتهم في الشارقة، ومن المهمّ أن نعمل بتشاركية ونوسّع حدودنا، لأن هذه المنصة تخدم الجميع.
 
وقال الشيخ سعود بن سلطان القاسمي: التحول الرقمي يعزز الروابط بين الجهات الحكومية في الشارقة ويوحد نوافذ الخدمات المقدمة للجمهور، الأمر الذي يرسخ مفهوم الهوية الرقمية والمدن والمجتمعات الذكية ويجعل من دولتنا نموذجاً عالمياً لها.
 
تسارع
 
وأكد العقيد سامي خميس النقبي، مدير عام الدفاع المدني في الشارقة: تتسم الحياة بالتحولات السريعة التي تشهدها كافة القطاعات.
 
هذه التحولات تتم بيد وعقول المبتكرين والمبدعين الذين يفكرون بشكل غير تقليدي، ونحن في دولة الإمارات، نحظى بقيادة وضعت الابتكار والإبداع على رأس أولوياتها وسنت من أجلها السياسات والتشريعات وأطلقت المبادرات والبرامج، الأمر الذي يتطلب منا الاستثمار في هذه البيئة المحفزة وتعزيز منجزاتنا من أجل خدمة مجتمعنا اليوم وأجيالنا القادمة أيضاً.
 
مهارات
 
وقال المهندس الدكتور خليفة الطنيجي، رئيس دائرة الإسكان في الشارقة: التحول الرقمي هو التوجه الأكثر حداثة في مجتمعنا والذي سيؤدي بالنتيجة إلى توسع في القطاعات القائمة واستحداث المزيد منها وتوفير المزيد من الوظائف ذات المهارات غير التقليدية، إلى جانب أن الخريطة الاجتماعية ستشهد توسعاً وارتقاءً في الوقت ذاته، وهو ما يؤكد أن عملية التحول قد تكون فكرة واحدة لكن نتائجها شاملة.
 
وقدّم أمين الزرعوني عرضاً غطى العديد من المحاور التي وضعت على طاولة النقاش مثل التحوّل والجهوزية، والأمن السيبراني وتحقيق الاستدامة والتكامل والانسجام بين القطاعات في مسيرة التحول وغلق الفجوات وغيرها من المحاور المهمة.
 
طباعة Email