طالبة إماراتية ضمن أول ثلاثة بمسابقة عالمية للتمويل المؤسسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «إرنست ويونغ» وصول الطالبة الإماراتية شما الحوسني إلى المراكز الثلاثة الأولى على مستوى العالم في النسخة الرابعة من مسابقة «سيدة العام في مجال التمويل المؤسسي» التي أطلقتها الشركة. وكانت شما التي وصلت إلى المركز الثالث عالمياً في المسابقة، قد مثلت الإمارات مع متنافسات من 22 دولة أخرى.

مراحل نهائية

وتنافست شما، وهي طالبة محاسبة في جامعة زايد مع 7 مرشحات أخريات من الإمارات وصلن إلى المراحل النهائية في وقت سابق من العام الجاري، للحصول على فرصة تمثيل الإمارات في المسابقة العالمية.

وكإحدى الفائزات الثلاث الأوائل، ستحظى شما بفرصة المشاركة في برنامج تدريب مهني لمدة 12 شهراً مع عدد من أبرز القيادات النسائية في الدولة، إضافة إلى حصولها على حزمة جوائز من الشركة.

وتعتبر شما أول متسابقة تصل المراحل النهائية من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتحرز واحداً من المراكز الثلاثة الأولى على مستوى العالم. وعلى إثر فوزها بالجائزة، ستنضم شما إلى فريق خدمات استشارات الصفقات والاستراتيجيات التابع لشركة إرنست ويونغ في أبوظبي كمتدربة.

وقال ماثيو بنسون، رئيس خدمات استشارات الصفقات والاستراتيجيات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى «إرنست ويونغ»: «يمثل تطوير الكفاءات والكوادر النسائية أولوية قصوى لدى فريق خدمات استشارات الصفقات والاستراتيجيات في الشركة بالإمارات وعلى امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتتيح لنا مسابقة «سيدة العام في مجال التمويل المؤسسي» الوصول إلى الطالبات اللواتي يبحثن عن فرص وظيفية في قطاع خدمات استشارات الصفقات والتمويل المؤسسي والاستراتيجيات في بلادهن، في القطاعين العام والخاص».

إنجاز كبير

وأضاف بنسون: «فخورون للغاية بالإنجاز الكبير الذي حققته شما، التي أظهرت روح الابتكار والمهارات المتعددة التي يمكن للشابات الإماراتيات تقديمها في قطاع خدمات استشارات الصفقات والاستراتيجيات، علاوة على مهاراتها القيادية المتميزة التي تتسم بروح التفهم مع الآخرين».

وقالت شما الحوسني: «شرف كبير لي أن أمثل الإمارات في مسابقة «سيدة العام في مجال التمويل المؤسسي 2021» العالمية، والعمل مع مجموعة واسعة ومتنوعة من السيدات الموهوبات والمتميزات.

إذ علمتني رحلتي مع المسابقة أن أفضل وسيلة للعمل بشكل مبتكر وإحداث أثر إيجابي هي عدم الخوف من استكشاف الأفكار الجديدة واقتحام المهام الصعبة والتعامل مع النتائج المترتبة على ذلك مهما كانت. وتعلمت أن هذه المهارات مهمة في قطاع استشارات الصفقات والاستراتيجيات، الذي يتطلب التحلي بالكثير من المهارات المبتكرة لحل المشكلات والعمل بروح الفريق».

طباعة Email