«أدنوك» تطلق مبادرة لرفع كفاءة طرح المناقصات

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس عن مبادرة مبتكرة تهدف لرفع الكفاءة في عملية طرح المناقصات. ويدعم هذا البرنامج جهود أدنوك المتواصلة لتبسيط إجراءات التعاقد على المشتريات وتحقيق أقصى قيمة ممكنة لها وللموردين ولمزودي الخدمات المتعاملين معها.

ويهدف البرنامج إلى توحيد الشروط والأحكام الخاصة بمناقصات التعاقد على شراء وتوريد السلع والخدمات الخاصة بالحفر وحقول النفط لأعمال أدنوك في مختلف مجالات ومراحل سلسلة القيمة لقطاع النفط والغاز، إذ يتم الآن تطبيق شروط وأحكام المناقصات التنافسية ذاتها على جميع مقدمي العروض والعطاءات لأدنوك المؤهلين، ما يقلص الجدول الزمني للمفاوضات القانونية من أشهر إلى أسابيع.

ولضمان تنفيذ هذه المبادرة الاستراتيجية التي تعد الأولى من نوعها، قامت الشؤون القانونية لدى أدنوك بالتعاون مع دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج ودائرة الشؤون التجارية وتعزيز القيمة المحلية المضافة في الشركة بتطوير شروط وأحكام وأفضل الممارسات العالمية الموحدة لقطاع النفط والغاز الخاصة بتوريد سلع وخدمات الحفر وحقول النفط لدعم المشتريات التي تحتاجها نشاطات وعمليات أدنوك عبر مختلف مراحل ومجالات سلسلة القيمة.

كما تم أخذ آراء مزودي السلع والخدمات المؤهلين مسبقاً لدى أدنوك حول الشروط التجارية والأخطار والمتطلبات التشغيلية ومناقشة شروط ومعايير أدنوك الموحدة مع المقاولين وموردي الخدمات العاملين مع أدنوك.

وبهذه المناسبة، قال جاسم سعيد، نائب رئيس أول للمشتريات في أدنوك: «تساهم هذه المبادرة في تسريع وتيرة عملية طرح وتقديم المناقصات بصورة كبيرة في أدنوك. ويعكس هذا النهج جهودنا الرامية لتطوير العمليات التجارية عبر مشاريعنا وأعمالنا وتعزيز المرونة والتكيف مع متطلبات أسواق الطاقة سريعة التطور والتغير.

ونحن سعداء بالانتهاء من إنجاز هذه المبادرة بوقت قياسي، ونواصل العمل على تحديد المزيد من الحلول التي من شأنها تحقيق المنفعة المشتركة لأدنوك ولمقاولينا وموردينا لتعزيز القيمة خلال تنفيذ استراتيجيتنا المتكاملة 2030 للنمو الذكي».

1100 شركة

اتفق أكثر من 1100 من الشركات الدولية الرئيسة وشركات التوكيلات في الإمارات مع أدنوك على المبادرة وذلك عقب مناقشات ومفاوضات استمرت مدة شهرين أجرتها الشؤون القانونية في أدنوك خارج دورة عملية طرح وتقديم المناقصات لضمان عدم التأثير في عمليات أدنوك التشغيلية. ويشارك في هذا البرنامج بعض من أكبر مزودي أدنوك بسلع وخدمات حقول النفط، بما في ذلك شركات «بيكر هيوز» و«هاليبرتون» و«شلمبرجير» و«وذرفورد».

وتخطط أدنوك لتوسيع نطاق المبادرة ليشمل اتفاقيات ترخيص تكنولوجيا العمليات، واتفاقيات البناء والتشييد، مستندة إلى نجاح المرحلة الأولى من البرنامج.

العلاقات بالموردين

يهدف البرنامج إلى ترسيخ مكانة أدنوك على مستوى قطاع النفط والغاز العالمي أفضلَ شركة في مجال شروط وإجراءات التعاقد على مشتريات سلع وخدمات حقول النفط. كما يساهم البرنامج في تعزيز علاقات أدنوك بالموردين العاملين معها، ما يساهم في رفع الكفاءة وزيادة الربحية وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من كل برميل نفط يتم إنتاجه.

طباعة Email