إيكار تندمج مع كار برو لتوفير حلول تكنولوجية لـ 500 ألف سيارة للإيجار

اندمجت شركة إيكار، أوّل وأكبر شركة لتنقّل الأفراد في الشرق الأوسط، مع شركة كار برو، وهي المنصّة المتطوّرة لإدارة أساطيل تأجير السيارات، مما يتيح لشركات تأجير السيارات والتي تضم أكثر من 500,000 سيارة تأجير سيّاراتها رقميّاً عبر منصة إيكار.

ستعمل شركة كار برو على دمج نظام Mobility OS الخاص بشركة إيكار في برنامج إدارة الأسطول الخاص بها، مما يسمح لشركات تأجير السيارات بإدراج مركباتهم على الفور على تطبيق إيكار، وتطوير سير أعمالهم وتسهيل إدارة الأسطول وتحليل سلوك السائق وتتبّع المركبات في الوقت الفعلي.

يمكن للعملاء الاستمتاع بالمركبات الجديدة الكهربائيّة منها والتي تعمل بالوقود، والتي توفّر كافّة الخيارات من المركبات الاقتصاديّة وحتّى العصريّة والفخمة. يساهم زيادة حجم أسطول المركبات بإمكانيّة توفّر سيّارات الأجرة في كل مكان للعملاء عن طريق منصّة مشاركة السيّارات أو عن طريق توصيلها إلى باب المنزل للعملاء المسجّلين.

وقال فيلهلم هيدبيرج، مؤسّس شركة إيكار: «تعبر صناعة تأجير السيارات بمرحلة تحوليّة نتيجة لجائحة كوفيد-19، حيث يستمر الوضع الحالي بفرض قيوده على قطّاعي السفر السياحي والتجاري. تتبنّى شركات تأجير السيارات حاليّاً خيارات أكثر ابتكاراً للتنقّل، مدركة تماماً أن عمليات التأجير التقليدية مكلفة وغير فعّالة ودون المستوى الذي يتطلبّه عالمنا الحالي الذي يقدّر الحلول الرقميّة المبتكرة».

وأضاف هيدبيرج قائلاً: «يتيح الاندماج بين إيكار وكار برو لمأجّري السيارات إضافة سياراتهم بكل سهولة إلى منصة إيكار لمشاركة السيّارات أو من خلال منصّة الاشتراك. سيساهم ذلك كحد متوسّط في مضاعفة الإيرادات مقارنةً بالطرق التقليدية، حيث ستوفّر المنصّة للعملاء آلاف السيّارات للتأجير القصير أو الطويل الأمد. كما سيتيح ذلك لشركائنا فرصة تطوير أعمالهم، وسيفتح المجال أمام أسواق الشباب والشركات الصغيرة أيضاً، حيث سيفرض ذلك مرونة في الأسعار وفي نفس الوقت سيساهم في الحفاظ على هويّة تسعير العلامة التجارية».

وقال كيرون تشالدر، الرئيس التنفيذي لشركة كار برو: «تمثّل شراكتنا مع إيكار التطوير الأحدث لمجموعة منتجات كار برو، حيث نواصل دعم شركات التأجير لتقديم أفضل الخدمات التي تتناسب مع متطلّبات العملاء المتغيّرة. وقد أدّت الظروف الحاليّة التي نعيشها إلى ضرورة استخدام التكنولوجيا المتطوّرة في رقمنة الخدمات التي نقدّمها، ويسعدنا منح شركائنا كل ما يحتاجونه للحفاظ على تطوّر أعمالهم وسط المنافسة السوقيّة التي تتطلّب المرونة على الدوام».

طباعة Email