العد التنازلي لإكسبو 2020

    في تقرير بعنوان «إكسبو 2020 دبي.. الإمارات تستعد لإبهار العالم على مدار 6 أشهر»

    «الملتقى» تستعرض تطور صناعة المعارض في الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أصدر الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية العامل ضمن نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية لجامعة الدول العربية، العدد الثاني من مجلته الإلكترونية «الملتقى» أول مجلة متخصصة في المعارض والمؤتمرات على مستوى الوطن العربي، تعنى بتغطية المعارض العربية كافة وتطويـر سـياحة المعـارض والمؤتمـرات بالوطـن العربـي وتقديم الدعم والمسـاندة لها.

    وسلّط العدد الثاني من مجلة «الملتقى» التي تصدر كل شهرين، الضوء على دور دولة الإمارات البارز في صناعة المعارض على المستوى العربي والعالمي، وجاء غلاف المجلة معنوناً بـ«الإمارات العاصمة العالمية للمعارض والمؤتمرات»، كما تضمن العدد تقريراً عن الدور الرائد الذي لعبه المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم طيب الله ثراه في تطوير صناعة المعارض في إمارة دبي وتعزيـز مكانة الإمارات فـي هذه الصناعة والانتقال بها من الريادة المحليـة إلـى العالميـة، وتناولت المجلة استعراضاً مستفيضاً لتاريخ مركز إكسبو الشارقة كأول مركز للمعارض في دولة الإمارات تم إنشاؤه في عام 1977 بينت فيه الدور الحيوي للمركز في توجيه دفة صناعة المعارض في منطقة الخليج العربي، كما أبرزت تاريخ مركز دبي التجاري العالمي الذي يعد مركـزاً للنشـاط التجـاري فـي منطقة الشـرق الأوسط، ولاعباً محورياً في نمو سـياحة الأعمال والتجـارة فـي دبـي منـذ افتتاحـه عـام 1979.

    وكتبت نسرين حسن المدير العام لشركة ميريكال-أون المقال الرئيس للعدد، وحمل عنوان «الإمارات العاصمة العالمية للمعارض والمؤتمرات»، بينت فيه الدور البارز للإمارات في مجـال صناعـة وتنظيـم المعـارض والمؤتمرات، ودور هذه الصناعة الحيـوي فـي رفد مسـيرة التنميـة الإماراتية الشـاملة، وكيف تم توظيفهـا بـذكاء فـي تعزيز العـديد مـن القطاعات، والتعريـف بالإنجازات التـي تحققها الإمارات في مختلف الصعد، وانتقلت بذلك لتكون لاعباً رئيساً عالمياً في هذا القطاع المهم لتغدو اليوم عاصمة لصناعة المعارض.

    كما جاء في العدد الثاني لمجلة «الملتقى» تقرير بعنوان «إكسبو 2020 دبي.. الإمارات تستعد لإبهار العالم على مدار 6 أشهر» سلّط الضوء على الآليات التي اتبعتها إمارة دبي في الاستعداد لهذا الحدث الأضخم عالمياً، وأجندة الإمارة التي ستكون حافلة بالإبهار الذي سيفوق التوقعات، فضلاً عن الإجراءات الوقائية والاحترازية والأمنية التي سيتم تطبيقها للخروج بنسخة تبقى راسخة في سجلات التاريخ.

    وجاءت كلمة العدد بقلم غسان فاكياني نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية تحدث فيها عن أهمية المعـارض كونها تعد من الأنشطة الاقتصادية التـي تتضمـن كثيـراً مـن الفـرص المتميـزة، وتشـكل منصـة للتواصـل بيـن العارضيـن والـزوار ورجـال الأعمال والمسـتثمرين، كما تناولت مجلة «الملتقى» العديد من العناوين الرئيسة مثل استضافة أبوظبي معرضي آيدكس ونافدكس 2021 إلى جانب تقرير عن معرض سيلا في الجمهورية العربية السورية، ودخول ليبيا خريطة صناعة المعارض العربية وغيرها الكثير من المواضيع الغنية.

    ثراء وتنوع

    وتوجه سيف محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، بالشكر والتقدير لشركة «إكسبو جايد» على دورها الفاعل في إصدار هذا العمل المتميز وتطويره، مشيراً إلى أن العدد الثاني من المجلة تميز بالثراء والتنوع الغني الذي يحقق أهداف المجلة أن تكون منصـة إعلامية مهمـة لهـا أثرهـا الفعـال فـي تعزيـز تنميـة قطـاع صناعـة المعـارض علـى المسـتوى العربـي.

    رائدة صناعة المعارض

    من جانبه أشار محمود يوسف الجراح الأمين العام للاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، إلى أن المجلة ستركز في كل عدد من إصداراتها على صناعة المعارض في الدول العربية كافة، بهدف الترويج لها وتوفير الدعم الكافي لها، لافتاً إلى أن تركيز العدد الثاني على دولة الإمارات باعتبارها رائدة صناعة المعارض عربياً وعالمياً، بهدف العمل على نقل تجربة الإمارات المتميزة في هذه الصناعة إلى الدول العربية للاستفادة من النجاح الباهر الذي حققته في هذا القطاع الحيوي.

    كلمات دالة:
    • الاتحاد العربي للمعارض،
    • الملتقى،
    • إكسبو 2020 دبي،
    • الإمارات
    طباعة Email