التكرير والبتروكيماويات ممّكن للنمو المستدام

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشكل «صناعة التكرير والبتروكيماويات» في الرويس رافداً حيوياً يعزز نمو وتطور القطاع الصناعي المحلي وممكناً رئيسياً للنمو الاقتصادي المستدام في الدولة خلال الخمسين عاماً المقبلة بما يتماشى مع استراتيجية «اصنع في الإمارات».

وتمكنت «أدنوك» بفضل رؤية القيادة الرشيدة ودعمها اللامحدود من مواصلة الإنجازات في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، حيث كان لأعمالها في مجال التكرير وصناعة المشتقات البتروكيماوية دور فاعل في مسيرة الإنجازات والنجاحات التي حققتها الإمارات خلال الخمسين عاماً الماضية.

وتشكل استراتيجية «أدنوك» الطموحة للمرحلة الثانية من النمو والتطور في مجال التكرير وصناعة المشتقات البتروكيماوية التي أطلقتها في العام 2018 ممكناً رئيسياً لاستراتيجية أدنوك 2030، لا سيما من خلال استقطاب الاستثمارات الأجنبية وعقد الشراكات، حيث تشهد منطقة الرويس حالياً تنفيذ عدد من المشاريع بقيمة تزيد على 40 مليار درهم لتطوير وتوسعة أعمال «أدنوك» في مجال التكرير وصناعة البتروكيماويات، إلى جانب العديد من مشاريع النمو الأخرى قيد الإعداد في قطاع التكرير والبتروكيماويات والقطاع الصناعي.

وعلى مساحة تزيد على ثلثي مساحة جزيرة أبوظبي تتركز أعمال «أدنوك» في مجال التكرير والبتروكيماويات وعملياتها الصناعية، حيث يمتد «مجمع الرويس للمشتقات البتروكيماوية» الذي يضم رابع أكبر مصفاة نفط في العالم إلى جانب «مجمع بروج» الذي يعد واحداً من أكبر مجمعات إنتاج «البولي أوليفين» في العالم.

 

طباعة Email