«ريد هافاس» لـوسائط الإعلام المدمجة توسع انتشارها في المنطقة

أعلنت «هافاس الشرق الأوسط للعلاقات العامة»، الوكالة التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، وتتميز بتخصصها في قطاعات السلع الفخمة والأزياء والاتصالات المؤسسية، عن تغيير اسم علامتها التجارية، ليصبح «ريد هافاس الشرق الأوسط» Red Havas Middle East، وتهدف هذه الخطوة إلى تبنّي النموذج الاستراتيجي لشبكة «ريد هافاس» Red Havas المؤلفة من وكالات مدمجة لوسائط الإعلام، وهو ما يعزز قدراتها التواصلية الاجتماعية والتجريبية المكتسبة مع المحتوى في بوتقة واحدة صلبة.

وسوف تجمع هذه الخطوة الاستراتيجية فريق الشرق الأوسط مع مكاتب «ريد هافاس» المنتشرة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وفيتنام والفلبين وإندونيسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا وألمانيا.

وقال جايمس رايت، رئيس «اتحاد هافاس للعلاقات العامة العالمي» Havas PR Global Collective والرئيس التنفيذي لـ«هافس للعلاقات العامة العالمية» في المناسبة: إن انضمام «ريد هافاس الشرق الأوسط» إلى شبكتنا، يمثل خطوة مهمة ومنعطفاً إيجابياً لمستقبل المجموعة، إذ إننا نلمس بشكل متزايد أن هذه المنطقة باتت تشكل أولوية استراتيجية لكل من العملاء الحاليين وللمشاريع الجديدة.

وتابع «إن نطاق الفرص في اقتصادات الشرق الأوسط وخصوصاً قطاعات البيع بالتجزئة والتكنولوجيا والضيافة يشهد توسعاً مذهلاً، ومن هذا المنطلق، يسعدنا إثراء خدماتنا التواصلية المتكاملة العالمية في مجال العلاقات العامة بمواهب وخبيرات فريق ريد هافاس دبي».

ويشار في هذا الصدد إلى أن «ريد هافاس» تضم تحت مظلتها مجموعة من الوكالات التابعة لـ«مجموعة هافاس للعلاقات العامة العالمية» بهدف توفير إمكانية حصول العملاء على أفضل وسائل التخطيط العالية المستوى كل حسب فئته، بالإضافة إلى التوسع السلس في الأسواق الرئيسية.

من جهتها، قالت دانا طاهر، المديرة العامة لـ«ريد هافاس الشرق الأوسط»: إن «ريد هافاس»، ومنذ إطلاقها، وفت بتعهدها بالفعل تجاه مبادئها كشبكة وكالات تطويرية منقطعة النظير تساعد في إعادة تعريف العلاقات العامة، وإبراز قيمتها بالنسبة للعملاء.

ومن هذا المنطلق، نحن متحمسون جداً للاستفادة من الإمكانات، التي يوفرها هذا التغيير تحت راية «ريد هافاس» واعتماد نموذج وسائط الإعلام المدمجة، للارتقاء بمستقبل قطاع العلاقات العامة والاتصالات خدمة لعملائنا، بالإضافة إلى تمهيد الطريق أمام فتح أبواب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أمام عملاء «ريد هافاس» في كل مكان.

إلى ذلك، أكد داني نعمان، الرئيس التنفيذي لشركة «هافاس الشرق الأوسط»: يواصل فريقنا للعلاقات العامة، الذي تم بناؤه في العام 2005، تحقيق نجاح تلو الآخر، وقد قام بالعديد من الإنجازات وإعلان المكاسب، والفوز بالعديد من المشاريع مع علامات تجارية عالمية رائدة.

وتابع: تتيح خدماتنا في مجال وسائط الإعلام المدمجة، التي توفرها «ريد هافاس» الدفع بقوة نحو تعزيز قطاع العلاقات العامة وتوطيد ميزة التكامل.

وإلى جانب المحتوى القوي ووسائط التواصل الاجتماعي وقاعدة البيانات المتينة، التي نحتضنها مجتمعة تحت راية «قريتنا في الشرق الأوسط»، فإننا سنتمكن من توفير حلول معزّزة وكفؤة وفعّالة من حيث التكلفة من أجل إحداث تغيير حقيقي ملموس بالنسبة لعملائنا.

ويأتي تغيير اسم العلامة التجارية في دبي بشكل سريع، في أعقاب إعلان الوكالة عن إطلاق «ريد هافاس هيلث»، وهي شبكة عالمية متخصصة تركز على القطاع الصحي، وذلك استجابة للطلب المتزايد من قبل العملاء في هذا القطاع على مستوى العالم.

وتُعد «ريد هافاس» جزءاً من «اتحاد هافاس للعلاقات العامة العالمي»، ذراع العلاقات العامة والاتصالات لـ«مجموعة هافاس» التي تضم نحو 40 وكالة حول العالم، وأكثر من 1300 موظف.

طباعة Email