608 ملايين درهم أرباح «أبوظبي الإسلامي» الربعية

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي تحقيق أداء مالي قوي خلال الربع الأول 2021. إذ ارتفع صافي الأرباح 125% بالغاً 608 ملايين درهم، مقابل 270 مليوناً في الربع الأول 2020، وبارتفاع 26%، مقارنةً بالربع الأخير من العام الماضي.

وارتفعت إيرادات المصرف 3.3% لتبلغ 1,336 مليوناً، مقابل 1,292 مليوناً في نفس الفترة من العام الماضي. وشهد المصرف نمواً في الإيرادات من غير التمويل بـ30%، ما عوّض التأثير الناجم عن انخفاض معدلات الأرباح.

فيما تراجعت النفقات التشغيلية 7% على أساس سنوي؛ بفعل تطبيق مبادرات التكنولوجيا الرقمية وتقليل تكلفة المبيعات واستقطاب المتعاملين، إضافةً إلى تبسيط العمليات الداخلية. كما حافظ المصرف على قوة ميزانيته العمومية مع تنمية قاعدة الأصول 6.5%؛ بفضل نمو تمويل المتعاملين 5%.

وقال جوعان عويضة سهيل الخييلي، رئيس مجلس الإدارة المصرف: «حققنا أداءً قوياً مع مطلع 2021، رغم حالة انعدام اليقين في البيئة الاقتصادية نتيجة جائحة «كوفيد 19»، بما يبرهن على الأداء القوي لمختلف أعمالنا، ويُعزى جزئياً للتحسن السريع للاقتصاد، الذي أتاح تخفيض مخصصات خسائر التمويل والاستثمار 66%».

وأضاف: «يرتبط أداؤنا القوي باستمرار إجراءات ضبط التكاليف، التي حسنت نفقاتنا التشغيلية، إضافة إلى عودة الأعمال إلى زخمها، وتطبيق المبادرات الاستراتيجية المستهدفة، التي وازنت جزئياً التأثيرات المعاكسة المُرتبطة بالانخفاض القياسي لأسعار التمويل والتباطؤ الاقتصادي العام الناجم عن الجائحة».

وتابع: «نواصل الاستثمار بقوة في المنتجات والموظفين والتكنولوجيا، مع الاستمرار بضبط التمويل وتعزيز قوة الميزانية العمومية، حيث أحرزنا تقدماً لافتاً في إنهاء المراجعة الاستراتيجية وتحديد أولوياتنا وأهدافنا للسنوات الخمس المقبلة».

 

طباعة Email