«دبي للذهب والسلع» تتيح للشركات الإسرائيلية التداول على منصتها

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع، أمس، حصولها على موافقة من سلطة الأوراق المالية الإسرائيلية، تتيح من خلالها للشركات الإسرائيلية المؤهلة، والتي تتداول لحسابها الخاص الانضمام إلى قاعدة أعضاء البورصة، وتمكنها من الاستفادة من خدمات ومنصات التداول التي توفرها، إضافة إلى ذلك، سيكون باستطاعة الأعضاء الإسرائيليين القيام بدور صانع السوق على منصة بورصة دبي للذهب والسلع.

وتتيح هذه الخطوة للبورصة فرصة تقديم منتجاتها وخدماتها العالمية المتنوعة، والتي تشمل العقود الآجلة وعقود الخيارات، التي تغطي عقود المعادن الثمينة، والطاقة، وقطاعات العملات والأسهم- ضمن إسرائيل- في الوقت الذي تواصل فيه توسعها وتعزيز دورها كونها أبرز منصة لتداول المشتقات في الشرق الأوسط.

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «توثيق العلاقات وفتح الأسواق بين الإمارات وإسرائيل لحظة فارقة في مسيرة البورصة، وذلك في الوقت الذي نواصل فيه التوسع على الصعيد العالمي، من خلال تزويد المستثمرين والمشاركين في السوق بمجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المبتكرة والقيمة، ونحن نرحب بالمستثمرين الإسرائيليين في مجتمعنا الذي يضم أكثر من 100 عضو من جميع أنحاء العالم».

وأضاف: «هذه الخطوة المهمة حافز لمجتمع الأعمال في إسرائيل للقدوم إلى دبي والاستثمار فيها، وفرصة لقاعدة أعضائنا الجدد من إسرائيل للتحوط ضد المخاطر، والاستثمار في أصول أكثر أماناً في هذه الأوقات، التي تتسم بعدم الاستقرار.

لقد فتحت منتجاتنا الباب بالفعل أمام المستثمرين من كل أنحاء العالم، عبر إتاحة الفرصة لهم للدخول إلى عدد من الأسواق الإقليمية المحددة، وبشكل خاص السوق الهندي، وهو أحد أكبر المراكز لتداول السبائك في العالم، ونحن نتطلع قدماً لفتح الأبواب على مصراعيها أمام المستثمرين الإسرائيليين».

تداولات

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع في وقت سابق من هذا العام أنها سجلّت في العام 2020 أحجام تداول بلغت 12.73 مليون عقد، بقيمة 143.71 مليون دولار، كما سجلت مجموعة بورصة دبي للذهب والسلع معدل اهتمام سنوي مفتوح بواقع 220,504 عقود في عام 2020.

طباعة Email
#