مركز دبي المالي العالمي مثال يحتذى في تأسيس مثيله في كولمبو السيريلانكية

حين اختار الصحافي راي أبيواردينا أن يكتب في صحيفة «ديلي فاينانشال تايمز» الصادرة من العاصمة السيريلانكية عن «كولمبو بورت سيتي»، استشهد بمثال وصفه بالعظيم والمزدهر، مركز دبي المالي العالمي. وإذ تطرق إلى تعريفه بالمنطقة القائمة في دبي ومع ذلك تنفصل عنها من حيث الأطر التنظيمية والقانونية والمالية، وتوفر للشركات العالمية عدداً من الفوائد التشغيلية داخل أراضي دبي كالبيئة التنظيمية عالمية الطراز وملكية أجنبية بنسبة 100 % للشركات إضافةً لمنافع ضريبية. ويحقق المركز بالتالي، على حد تعبيره، نجاحاً فائقاً في جذب الشركات والمؤسسات المالية الرائدة عالمياً والشركات متعددة الجنسيات لتثبيت حضورها الإقليمي من خلال مركز دبي المالي العالمي.

وإذ اعتبر الكاتب أن إنشاء مدينة كولمبو المالية العالمية بسيريلانكا يشكل قفزة جبارة نحو تأسيس نظام مالي معقد ومتين يوفر البنية التحتية والمنصة التي تجعل من سريلانكا مدينة مالية أساسية في العالم، لفت إلى أنها توفر فوائد مشابهة للمستثمرين وتمد في الوقت عينه سريلانكا بفائدة أساسية تتجلى بقدرتها على تحفيز وتنمية اقتصاد البلاد مع الإبقاء على تحييد الاقتصاد السائد. وأشار إلى أن موقع سريلانكا الجغرافي يضعها في مركز جيد في قلب كرة الخدمات المالية العالمية ويمنحها قيمة مضافة لتتموضع كوسيط وتكون بالتالي مركز الخدمات المالية بين كل من دبي وسنغافورة وهونغ كونغ.

ولفت إلى حتمية التركيز على الوقائع والحقائق والاستفادة من الفرصة التي تغير قواعد اللعبة. واعتبر أن ذلك يعدّ من المتطلبات الأساسية لتحقيق مسعى وضع سريلانكا على قدر المساواة مع أبرز المراكز المالية في العالم، ويمكّن تنافسها على مستوى الندّ مع أمثالها في دبي وسنغافورة ولندن ونيويورك.

طباعة Email