«الخليج للملاحة» تتوقع التحوّل إلى الربحية

أعلنت مجموعة الخليج للملاحة القابضة، المدرجة في «سوق دبي المالي» استكمالها لعملية إعادة هيكلة أكبر قرض لديها مع شركة أستراليس، وذلك ضمن شروط جديدة وميسرة. وتم إعادة جدولة قيمة القرض الذي يبلغ أكثر من 200 مليون درهم بحيث يتم تخفيض كلفة الدين بنسبة 25%، أي ما يعادل 4 ملايين درهم توفير سنوياً.

ومن المتوقع أن تتحول الشركة إلى الربحية خلال عام 2021 نتيجة للإجراءات المتخذة من قبل مجلس الإدارة، والمبادرات التي تم تبنيها في بداية هذا العام، والتي شملت العمل على تحقيق الاستقرار في أداء السفن وتأجيرها لعملاء موثوق بهم على أساس طويل الأجل، مما سيفتح المجال أمام الشركة للتوسع والنمو في السنوات القادمة.

وقامت الشركة بتسديد جميع التزاماتها لبنك أبوظبي التجاري بالكامل، مما يخفض من مديونية الشركة. وحرصت الشركة على ضمان استمرارية كافة العمليات التشغيلية وإعادة التفاوض مع باقي الممولين لإعادة هيكلة الديون بهدف دعم أداء الشركة المالي والتشغیلي.

وتعمل الشركة على التوصل إلى اتفاق مع غالبية الممولين على شروط جديدة ومرنة تتيح للشركة التكيف مع ظروف السوق الحالية. بالإضافة إلى ذلك، فقد قامت الشركة بإجراء تغييرات جذرية على نموذج العمليات التشغيلية وخفضت المصاريف الإدارية التي من شأنها تعزيز النمو والاستمرارية.

وتدرس الشركة عدة خيارات لتوسعة وزيادة أسطولها البحري، سواء من خلال استحواذات أو اندماجات جديدة في ظل استراتيجية الشركة الهادفة إلى توسعة نطاق أعمالها محلياً وفي دول التعاون. كما تهدف إلى عمل شراكات مع شركاء استراتيجيين قريباً.

طباعة Email