دبي وجهة سياحية عالمية تزدان بأجوائها الرمضانية

تعتبر دبي من الوجهات العالمية المميّزة القادرة على تقديم تجارب متنوّعة لزوّارها على مدار العام، وذلك لما تمتلكه من مقوّمات سياحية هائلة وخيارات متنوّعة تلبي مختلف الأذواق والمتطلبات، فيما يمتاز كل موسم فيها بطابعه الخاص، وهو ما يجعلها المدينة المفضلة للزيارة والإقامة والعيش بها، وذلك بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل المدينة الأفضل للحياة في العالم.

ومع العودة التدريجية للحياة الطبيعية في دبي بفضل التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة والإدارة الكفء والفعالة لجائحة «كوفيد 19» على مدار الأشهر الماضية، وكذلك الإرشادات التي وضعتها الجهات المختصة وتحديثها باستمرار بما يتواكب من مستجدات حالة الجائحة السائدة.

ديكورات رمضانية

وخلال شهر رمضان المبارك، تتزين المدينة بالإنارات والديكورات المستوحاة من روح هذا الشهر الفضيل، كما تكثر أعمال الخير، وتقام الكثير من الفعاليات لاسيما خلال فترة المساء، حيث تنبض المدينة بالحياة مع الالتزام بالإجراءات الوقائية، مما تتيح الفرصة أمام الزوار للتعرف على دبي وطبيعة أهلها الذين يمتازون بالكرم والجود وتمسكهم بالعادات والتقاليد الأصيلة، حيث يوفر شهر رمضان للزوار الفرصة لتجربة الجوهر الحقيقي للضيافة العربية.

باقات ترويجية

وباعتبارها مدينة سياحية عالمية، فإن الوجهة تدرك احتياجات ومتطلبات زوارها. ولهذا، فإن الكثير من مناطق الجذب السياحي والمعالم الرئيسية والوجهات الترفيهية والمطاعم توفر تجارب مميزة تمكن السكان وكذلك الزوار الدوليين من الاستمتاع بأوقاتهم بنكهة رمضانية خاصة.

بينما تحتضن مراكز التسوق الكثير من الفعاليات المميزة والممتعة، التي تجذب كافة أفراد العائلة ليقضوا أجمل الأوقات خلال رمضان. علاوة على ذلك، يمكن الاستمتاع بتجربة تسوق فريدة طوال أيام هذا الشهر، مع ما تقدمه المحلات التجارية من عروض ترويجية رائعة.

طباعة Email
#