«الإمارات للألمنيوم» تشغّل القسم الأول من توسعة «الطويلة»

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أمس بدء تشغيل القسم الأول من مشروع توسعة مصهر الشركة في منطقة الطويلة. وسيتم الآن تعزيز 26 خلية اختزال جديدة في خط الإنتاج 1 في الطويلة لإنتاج حوالي 30 ألف طن من الألمنيوم سنوياً.

وتعمل الشركة على بناء 66 خلية اختزال جديدة لتوسيع جميع خطوط الإنتاج الثلاثة في موقع الشركة بالطويلة، وسيسهم المشروع في زيادة الطاقة الإنتاجية في الطويلة بنحو 78 ألف طن من الألمنيوم سنوياً.

وسيتم بدء تشغيل توسعة خط الإنتاج 2 ثم خط الإنتاج 3 في وقت لاحق من هذا العام. ورغم تحديات وتداعيات جائحة «كوفيد 19»، بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية للمشروع 70% ووفقاً للجدول الزمني المحدد.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: يأتي هذا المشروع للتوسع في طاقتنا الإنتاجية في الطويلة وفي إطار جهودنا المستمرة لتعزيز كفاءة الإنتاج والاستثمار في فرص النمو ذات العائد المرتفع.

وفيما تبرز حاجة العالم إلى الألمنيوم لإعادة البناء بشكل أفضل بعد «كوفيد 19»، فإن هذا التوسع سيساهم في توفير المزيد من الألمنيوم الذي نحتاجه في حياتنا اليومية. ويعمل حالياً نحو 950 شخصاً في مشروع توسعة مصهر الطويلة، حيث تم إنجاز أكثر من 2.1 مليون ساعة عمل حتى الآن بأداء سلامة عالمي المستوى، مع عدم تسجيل إصابات ناجمة عن العمل.

تقنيات مطوّرة محلياً

ومثل جميع خطوط الإنتاج التابعة للشركة، تستخدم الشركة تقنياتها الخاصة لصهر الألمنيوم والتي تم تطويرها محلياً في الدولة وتستخدم خلايا الاختزال الجديدة في خط الإنتاج 1 و2 تقنية DX لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، في حين أن خلايا الاختزال الجديدة في خط الإنتاج 3 هي تقنية DX + Ultra الخاصة بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وتعد كلا التقنيتين من بين أكثر التقنيات كفاءة في استخدام الطاقة في العالم.

وتطور شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تقنيتها الخاصة محلياً على مدار أكثر من 25 عاماً. وفي العام 2016، أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخّص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي، عبر تصدير تقنية DX + Ultra إلى شركة ألمنيوم البحرين.

كما أبرمت الشركة اتفاقيات مرحلية مبكرة مع شركات في إندونيسيا وكولومبيا، من شأنها تصدير تكنولوجيا شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لبناء مصاهر الألمنيوم.

ومع بدء تشغيل 26 خلية اختزال جديدة، يرتفع العدد الإجمالي لخلايا الاختزال لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي والطويلة إلى 2803 خلايا، حيث تنتج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم واحداً من كل 25 طناً من الألمنيوم المنتج في جميع أنحاء العالم، وتعتبر أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم.

مبيعات

وفي العام الماضي، باعت الشركة نحو 2.52 مليون طن من الألمنيوم المصبوب، وتعد منتجات الشركة أكبر الصادرات الإماراتية بعد النفط والغاز، كما تدعم مبيعاتها للعملاء المحليين قطاع الألمنيوم المحلي الذي ينتج كل شيء من قطع غيار السيارات إلى كابلات نقل الكهرباء. ويعد قطاع الألمنيوم واحداً من أكبر الصناعات في دولة الإمارات، حيث يمثل 1.4% من الاقتصاد المحلي ويدعم 60 ألف وظيفة في الدولة.

طباعة Email