«سافوي» لنظم وبرمجيات سلاسل الإمداد تدخل سوق الإمارات

أعلنت «سافوي»، الشركة العالمية المتخصصة في هندسة الحلول اللوجستية، تأسيس مقرٍ لها في الإمارات. وتسعى الشركة العاملة في مجال تكنولوجيا سلاسل الإمداد، لتوسيع نطاق أسواقها مستفيدةً من الموقع الاستراتيجي المتميز والبنية التحتية المتطورة للإمارات.

كما ستعمل الشركة على الإسهام بفاعلية في الجهود والمبادرات الوطنية لزيادة زخم الأنشطة الصناعية تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

وتمتلك «سافوي» محفظةً واسعة النطاق من الحلول المنتشرة في 40 دولةً، تتضمن التجهيزات والمرافق والبرمجيات المصمَّمة خصيصاً لتلبية احتياجات العملاء، وتتراوح بين النُظم الروبوتية والمؤتمتة بالكامل، والميكانيكية وشبه الميكانيكية، واليدوية.

وتوفر الشركة منظوماتٍ وحلول متقدمة لإدارة المستودعات والمخازن مستعينةً بأحدث التقنيات والابتكارات الرقمية، مع حجم مبيعات وصل إلى 155 مليون يورو خلال العام الماضي.

وقال فريدريك زيلينسكي، المدير التنفيذي لـ«سافوي» في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: «على مدار السنوات الماضية شهدت دولة الإمارات نمواً لافتاً في قطاعات اللوجستيات وسلاسل الإمداد، ونحن واثقون بأن تواجدنا في الإمارات سيُسهم في تعزيز حضورنا ضمن الأسواق الإقليمية.

وبدورنا سنعمل على تقديم أفضل الحلول للقطاع الصناعي الذي سيمثل أحد أهم محاور معرض «إكسبو» المقبل».

وأضاف: «نؤمن بأن سوق الإمارات ستوفر لنا آفاقاً كبيرة لتوسيع خدماتنا اللوجستية التخصصية، ونتوقع استمرار تنامي الطلب على خدمات إدارة وتعزيز اللوجستيات محلياً في الوقت الذي تواصل فيه الدولة تنفيذ استراتيجياتها الطموحة لتطوير القطاع الصناعي».

نموذج يحتذى

أدت جائحة (كوفيد 19) والقيود على الحركة إلى نمو منصات التكنولوجيا الرقمية. وتعتبر الإمارات نموذجاً يُحتذى به في تطوير إمكانات القطاع اللوجستي وإدارة سلاسل الإمداد عبر الاستعانة بأحدث التقنيات الرقمية.

ومن هذا المنطلق تحرص «سافوى» على رفد السوق المحلية بخبراتها التي تتجاوز 35 عاماً في الإدارة اللوجستية والتحكَّم بالنُّظُم المؤتمتة، لا سيما في ظل تزايد الطلب على التجارة الإلكترونية، وارتفاع مستوى توقعات العملاء من حيث الدقة وسرعة التسليم.

طباعة Email