غرفة عجمان تناقش واقع ومستقبل القطاع العقاري

أوصى مجلس غرفة عجمان الرمضاني العقاري بأهمية توعية رواد الأعمال المواطنين للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة والمرتبطة بالأنشطة العقارية من خلال الخدمات الفنية وعقود الصيانة وغيرها من الفرص.

كما أوصى بضرورة وضع معايير ثابتة ومعتمدة في تصميم المباني تتضمن متطلبات الصحة العامة والأمن والأمان والاعتماد على الطاقة النظيفة، وأهمية جمع البيانات والمعلومات محلياً واتحادياً للوقوف على مقومات وتحديات القطاع العقاري والفرص المستقبلية، وأهمية تنظيم لقاءات دورية بين المسؤولين والخبراء لاستشراف المستقبل العقاري والتعاون المشترك في تطوير الخدمات ومتابعة مستجدات القطاع ولا سيما في ظل تنوع تقنياته الحديثة.

جاء ذلك في المجلس الرمضاني العقاري بتنظيم ورعاية غرفة تجارة وصناعة عجمان وبحضور المهندس عبدالله المويجعي، رئيس مجلس إدارة الغرفة لمناقشة واقع ومستقبل القطاع العقاري وتأثيره في القطاع الصناعي في إمارة عجمان ودولة الإمارات ورصد الآراء والاقتراحات الهادفة وأثر جائحة كورونا في القطاع العقاري.

حضر المجلس الرمضاني محمد الحمراني عضو مجلس إدارة غرفة عجمان ومحمد الجناحي المدير العام لغرفة عجمان بالإنابة وعمر بن عمير المدير العام لدائرة الأراضي والتنظيم العقاري في إمارة عجمان، وممثلو الجهات الحكومية والمكاتب العقارية.

وأكد عبدالله المويجعي أهمية المجلس ودوره في تسليط الضوء على واقع ومستقبل القطاع في إمارة عجمان والدولة بشكل عام، وتناول المجلس العديد من المحاور الرئيسة ومنها «أثر جائحة كورونا في القطاع العقاري، مستقبل القطاع العقاري في الدولة.

 
طباعة Email