هاسبي للتكنولوجيا العقارية تتوسع في دبي بعد جولة تمويل تأسيسية

استطاعت شركة هاسبي الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا العقارية في دبي من جمع رأس مال، خلال جولة تمويل، قدمتها شركة فينتشر فريندز، وشاركت فيها شركات مثل شركة أمير فرحة (كوتو) وبي.آند.واي فينتشرز وبلج آند بلاي، ومجموعة من أكبر الشركات العائلية على المستوى الإقليمي.

وتهدف شركة هاسبي إلى إحداث طفرة جديدة في مجال التكنولوجيا العقارية، واقتحام السوق العقارية، من خلال تقديم العديد من الخدمات من بينها الخدمات المتعلقة بالتمويل العقاري. تم إطلاق شركة هاسبي بدبي في أغسطس 2020 على يد الرئيس التنفيذي جاد أنطون، والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا خالد عشماوي.

وقد تمثلت الخطوة الأولى للشركة في إطلاق موقع على شبكة الإنترنت وتطبيق مرخص لمزاولة الأنشطة المتعلقة بالتمويل العقاري، حيث توفر من خلالهما خدمات التمويل العقاري بدون أي أعمال ورقية، وتتعهد هاسبي أمام عملائها بالعمل على تقديم عروض تمويل بأفضل الأسعار في أقل من دقيقة واحدة، علاوة على قدرتها على إنهاء العمليات بصورة أسرع ثلاث مرات عن العمليات التقليدية.

وقد أثبتت شركة هاسبي منذ إطلاقها من ثمانية أشهر فقط أنها بالفعل واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا العقارية في البلاد في ظل تجاوز إجمالي قيمة أعمال الشركة 200 مليون دولار سنوياً، وتسهيل تنفيذ أكثر من 150 عملية تمويل عقاري. وتحقق الشركة نمواً شهرياً يزيد على 40%، وذلك عبر منصتها الرئيسية، والتي تركز بدورها على تسهيل عمليات شراء وإعادة تمويل العقارات.

وقال جاد أنطون الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هاسبي: «إننا نتعامل مع سوق ضخمة للغاية يفتقر لوجود الخدمات المناسبة لتلبية حاجات العميل، ولدينا خطط للبدء في هذه المنطقة، ومن ثم الانطلاق نحو العالمية. إن تجربة شراء عقار تجربة معقدة للغاية.

حيث قد يستغرق الأمر من العميل شهرين لتمويل عملية شراء منزل، بل ويدفع غالبية العملاء مبالغ إضافية للحصول على خدمة التمويل العقاري. وتوجد هذه المشكلة في كل أنحاء العالم، ولكنها موجودة بصورة أكبر في الأسواق الناشئة، ولذا، نريد العمل على حلها». 

تخطط شركة هاسبي لاستخدام التمويل في الاستثمار في المنصة الإلكترونية والتكنولوجيا، ومضاعفة النمو من خلال وضع خطط للتوسع للدخول في قطاعات وأسواق جديدة.

كما صرح الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في هاسبي خالد عشماوي: «لقد قام فريق العمل بوضع أدوات وأنظمة، للاستفادة من التكنولوجيا في هذا القطاع المليء بالأنشطة، وبإعطائنا القدرة على توسيع نطاق العمل في هذا القطاع بصورة كبيرة، ما يمنح فريقنا ميزة قوية عند الدخول في أي منافسة. لقد صممنا كذلك أنظمتنا بطريقة يمكننا من خلالها إطلاقها في أسواق جديدة بسرعة، حتى نكون مستعدين للتوسع على المستوى الدولي».

وقامت الشركة كذلك بتوظيف فريق عمل من الدرجة الأولى يتمتع بخبرة واسعة في مجالات التكنولوجيا العقارية والتكنولوجيا المالية، حيث عملوا في السابق في شركات مثل: لوفت وريفولت ونوبانك، ومن بين عناصر الخبرة، التي تمتلكها الشركة، موريلو ماركيز المدير السابق لتنمية المشروعات في شركة لوفت، وأول من شغل هذا المنصب في تلك الشركة، التي تعد أسرع شركة ناشئة في أمريكا اللاتينية، وكانت من الشركات الناشئة المتجاوز قيمتها المليار دولار لتصل إلى 2.9 مليار دولار.

وأضاف نائب الرئيس الحالي للتنمية والعمليات في هاسبي موريلو ماركيز: «تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي السوق التالية، التي ستتنافس عليها الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا العقارية. ومن ثم، فإننا نريد أن نكون في طليعة صفوف الشركات المبتكرة. إننا نمتلك خبرة واسعة في هذا المجال، ونحن واثقون من قدرتنا على تقديم عروض ذات قيمة كبيرة للعملاء».

وكذلك صرح الشريك المؤسس والشريك في شركة فينتشر فريندز جورج ديموبولو: «تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سوقاً رائعة بالنسبة لنا، ولدينا تجربة إيجابية للغاية من خلال مشاركتنا مع انستاشوب وجاست موب. وإننا نعتقد أن هاسبي ستكون استثماراً رائعاً آخر لفينتشر فريندز، لأنه بإمكانها معالجة مشكلة حقيقية قائمة في سوق كبيرة جداً! لقد أثار جاد وخالد إعجابنا خلال مناقشاتنا الأولية، في الوقت الذي تؤكد فيه جهودهما الناجحة على جذب المواهب من أصحاب الخبرات الدولية على مدى تفوق وإمكانات فريق العمل. إننا متحمسون للغاية لأن نكون جزءاً من هذه الرحلة، ونتطلع إلى مساعدة الأشخاص في الحصول على أفضل حل بالنسبة لهم في مجال التمويل العقاري».

طباعة Email