69% نمو صادرات وإعادة تصدير أعضاء غرفة دبي إلى أمريكا اللاتينية في الربع الأول

إمكانات كبيرة لنمو صادرات أعضاء غرفة دبي | أرشيفية

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي عن نمو صادرات وإعادة صادرات أعضائها إلى أسواق أمريكا اللاتينية بنسبة قياسية بلغت 69% خلال الربع الأول 2021، مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي. وبلغت قيمة هذه الصادرات 60.5 مليون دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من 2021 مقارنة بـ 35.8 مليون دولار خلال الربع الأول 2020، وذلك في دلالة واضحة على تنافسية تجارة دبي، واستعادتها لعافيتها بعد تحديات أزمة تفشي فيروس «كوفيد 19».

وتوقعت غرفة دبي أن يكون هذا النمو القياسي أكثر من مجرد تعافٍ قصير المدى من تداعيات وباء كورونا، بل استمراراً لنهج طويل المدى يعود إلى خمسة أعوام سابقة، حيث ارتفعت صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 17.4% منذ الربع الأول من عام 2016، وذلك كجزء من جهود ومبادرات الغرفة في توسيع نشاط أعضائها في أسواق أمريكا اللاتينية والتي شملت تنظيم البعثات والمنتديات واستضافة الوفود التجارية بالإضافة إلى إطلاق ثلاثة مكاتب تمثيلية خارجية في البرازيل والأرجنتين وبنما.

3 أسواق رئيسية

واستحوذت 3 أسواق رئيسية في أمريكا اللاتينية على ثلاثة أرباع قيمة صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى هذه الأسواق في الربع الأول من 2021 وهي البرازيل (بحصة قدرها 36%) والمكسيك (26%) وفنزويلا (14%).

وشهد عدد شهادات المنشأ نمواً قياسياً كذلك خلال الربع الأول 2021، حيث بلغ عددها 739 شهادة منشأ، وهو ضعف العدد الذي سجل قبل 5 سنوات مضت والذي كان 380 شهادة في الربع الأول 2016. وجاء نمو صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة بشكل رئيسي من قيام التجار أنفسهم بزيادة صادراتهم أو توسيع تواجدهم في الأسواق اللاتينية خلال السنوات الخمس الماضية، ولم يكن السبب دخول مصدرين جدد إلى هذه الأسواق.

إمكانات نمو

ووفقاً لتقديرات مركز التجارة الدولية، من المتوقع أن تقدم المكسيك أعلى إمكانات محتملة لنمو مصدري الإمارات في أمريكا اللاتينية مع فجوة سنوية تقدر بـ 174 مليون دولار من الصادرات التي يمكن تحقيقها على المدى القريب.

طباعة Email